ضاهر: عودوا الى الاقتراح الذي تقدّمْت به لتعديل عقد شركة كهرباء زحلة حتى انتفاء الحاجة

mounet
Like & Share

صدر عن النائب ميشال ضاهر البيان التالي:
تلقّينا خبر بدء التقنين من كهرباء زحلة بأسف شديد، ولكن من دون أن أتفاجأ . فعندما طالبنا بتمديد عقد كهرباء زحلة حتى انتفاء الحاجة في كانون الأول ٢٠٢٠، كان واضحا وضوح الشمس في وقتها أن أزمة الدعم والمحروقات على الأبواب. عارَضَنا الكثيرون وأصرّوا على تمديد العقد لسنتين فقط وامتناع الاكثرية عن الموافقة على طلبنا التمديد حتى انتفاء الحاجة منع شركة كهرباء زحلة من إيجاد مصادر بديلة عن المازوت كالطاقة الشمسية او التوليد عبر مولدات تعمل على الغاز أو غيرها من الحلول البديلة، فلا يمكن لأي شركة أو مستثمر أن يقوم بهكذا استثمار إذا كان عقده لسنتين فقط.
كيف يتم معارضة سلفة كهرباء لبنان دون خطة بديلة. علينا مصارحة الناس بالحقيقة المرّة إذ أنه في حال وقف الدعم سيرتفع سعر الكيلوواط الى أرقام فلكية وستصبح الفواتير كارثية ولا قدرة للمواطن على تحملها إذا لم نلجأ إلى الحلّ البديل بأسرع وقت.
لست بمعرض الدفاع عن اسعد نكد، ولكن إذا توقفت كهرباء لبنان عن امداد كهرباء زحلة بالطاقة فقد يصل التقنين إلى أكثر من ١٢ ساعة في اليوم لعدم قدرة المولدات الكهربائية في الشركة على تغذية زحلة وقضائها، حتى لو توفّر المازوت بكميات كبيرة.
فلنواجه الناس بالحقيقة فالأزمة ستستفحل أكثر وأكثر، وكنت قد حذّرت منها منذ دخولي البرلمان ولم أجد الآذان الصاغية.

الأزمة ليست فقط أزمة مازوت، الأزمة هي أزمة وطن. فإذا أردنا حلولًا جذرية لمشكلة الكهرباء في زحلة علينا عدم إضاعة المزيد من الوقت والعودة الى الاقتراح الذي تقدّمت به منذ ثمانية أشهر لتعديل العقد لشركة كهرباء زحلة حتى انتفاء الحاجة ولمدة لا تقلّ عن عشر سنوات، والذي ووجه بمعارضة شرسة من قبل بعض النواب. ففي هذه الحالة فقط يمكن لشركة كهرباء زحلة الاستثمار في الطاقة البديلة لتوفير الكهرباء ٢٤/٢٤ بأسعار مقبولة.

Leave a Comment