مؤتمر الانتشار الزحلي ينهي أعماله: انطلاقة متجددة خلال اسابيع

mounet
Like & Share

أطلق مؤتمر الانتشار الزحلي الثاني الإشارة لإنطلاقة متجددة يتوقع أن تترجم مفاعيلها عمليا خلال أسابيع، بعد أن أظهر منتشرو زحلة سواء فرديا أو عبر أنديتهم، تفاعلا وحماسا كبيرين للوقوف الى جانب أهلهم المقيمين بشتى الطرق، وقدموا مقترحات لبرنامج عمل مستقبلي سيوضع من ضمن توصيات، لتشكل خطة عمل للمرحلة المقبلة.
وكان المؤتمر قد تابع أعماله إفتراضيا بمشاركة نحو 100 زحلي من مختلف أرجاء العالم عبر تطبيق zoom.
وتضمن اليوم الثاني شرحا من قبل أمين سر نادي زحلة مونتريال فوزي عاصي حول ورشة العمل التي سينظمها خلال شهر أيلول لشباب زحليين لتدريبهم على سبل خلق الإستثمارات وإنجاحها.
كما شرح برنار شما، صاحب أحد الشركات المتخصصة بالتوظيف في مونتريال، عن المنصة الإلكترونية للتوظيف عن بعد والتي ستسعى للإستثمار بالطاقات الزحلية، برعاية من جمعية ZaHA ونادي زحلة مونتريال، وبالتالي ستستعين بخدمات الشباب المقيمين، من دون أن يحتاجوا لمغادرة مدينتهم.
كما تضمن اليوم إطلاق الموسم الثاني من “رحلة ع زحلة” التي شرحت عضو المجلس البلدي وجامعة الإنتشار جورجيت زعتر تفاصيل تنظيمها وأبعادها الهادفة لتعريف الجيل الجديد خصوصا على أصوله الزحلية.
إنطلق بعدها النقاش مع المشاركين في المؤتمر لتقديم مقترحاتهم وطرح تساؤلاتهم التي أجاب على كل منها رئيس بلدية زحلة- معلقة وتعنايل اسعد زغيب، مؤكدا بأن الهدف من المؤتمر لم يكن جمع المساعدات وتنسيق وصولها، وإن فرض علينا الظرف القائم الحديث عنها بشكل اساسي، ولكن الهدف هو التواصل مع بعضنا، وتبادل الخبرات. وكشف زغيب عن مشروع إستراتيجي للمرحلة المقبلة، سيعلن عنه في أوانه. وأكد أن الاساس هو الرؤية المستقبلية لمدينة زحلة، مضيفا “نحن الى جانبكم وأنتم الى جانبنا، وسويا يمكن أن ننجز الكثير من الأمور إنطلاقا من أفكار إستراتيجية لمستقبل المدينة، تشكل خطة طريق واضحة لأولادنا.”
وختم اللقاء بكلمة لرئيس جامعة الإنتشار أمين عيسى، الذي أعلن عن صدور توصيات أساسية عن المؤتمر سيطلع عليها المنتشرون خلال أيام، ليتم التباحث مع الأندية ايضا في تطوير الأفكار التي عرضتها، بالإضافة الى نشر المعلومات الاساسية بالنسبة لورشة العمل التي ستنظم بشهر أيلول ومنصة عرض الخبرات والمهارات الزحلية للانتشار.
وشدد عيسى على “أهمية العلم ثم العلم”، معتبرا أن خسارة العلم لا تعوض ولو بمليارات الدولارات. ونوه بالحضور وبأخلاقيته التي برهنها من خلال نكران الذات حيث أظهر الحضور كل التضامن مع أهل زحلة.

ابحث في الدليل

Leave a Comment