مجلس قضاء زحلة الثقافي زار المطران درويش مهنئاً

mounet
Like & Share

استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش وفداً من مجلس قضاء زحلة الثقافي ضم الرئيس مارون مخول واعضاء المجلس قدّموا التهاني لسيادته باليوبيل وبافتتاح المتحف البيزنطي ومكتبة سيدة النجاة وحديقة الأساقفة.
والقى ا لمحامي رياض بندق كلمة بإسم المجلس جاء فيها :
” بفرحٍ عارم ومشاعر المحبة والفخر والإعتزاز نلتقي اليوم بحضرتكم، رئيس واعضاء مجلس قضاء زحلة الثقافي، لنعرب لكم عن مشاعرنا القلبية ولتهنئتكم بيوبيلكم الكهنوتي الذهبي والأسقفي الفضي الفائضين بالقداسة والأعمال والإنجازات الكبيرة متمنين لكم اليوبيل الماسي لسنين طويلة تليق بكم مهما طالت.
لقد اغدقت عليكم السماء بالنعم الغزيرة والبركات فتلقيتم الأمانة وضاعقتم الوزنات بكل ثقة ومحبة وثبات وروحانية واتضاع وهدوء. قتممتم الإنجازات العمرانية الكبيرة والمشاريع الإنسانية الرائدة، خدمة ليتيم ومحتاج ومعوز، فسَرَت سمعة اعمالكم الإنسانية في العالم كلّه وسرت على كل شفة ولسان، ونحن هنا نشيد بمزاياكم الفريدة ونفتخر بها.
وبما أن اهداف مجلس قضاء زحلة الثقافي هي نشر الأضواء الساطعة على افكار وأعمال المبدعين الكبار وأنتم تاجهم، كل ذلك في خدمة الثقافة والفنون والجمال والحضارة.
فجئنا منحنين أمام ما حققتموه للأبرشية وللمدينة من اعمال لا سبيل لتعدادها الآن اذ اصبجت ساطعة كالشمس، فحلّقتم عالياً في سماء الإبداع الروحي والعمراني وقد أوصل الإعلام اخبار انجازاتكم الى كل انحاء العالم فأصبحت على كل شفة ولسان مما جعل مطرانية سيدة النجاة فاتيكان الشرق يضجّ بالجمال والروعة، كما وأصبحت عروس لبنان محطة سياحية وإيمانية وجمالية اكثر مما كانت عليه حتى الآن.
ولا ننسى توجيهاتكم وعظاتكم التي تفيض بالقيم وعطر الإيمان وعمق المحبة وروح الوحدة وتعاليم السماء وما تتركه من اثر في قلوب السامعين مما جعل مدينتنا مدينة النور والإيمان الحقيقي فحققتم تاريخاً مجيداً للطائفة سوف تذكره الأجيال مهما طالت.
شكراً مجدداً لله لما سكب عليكم من عطايا ونِعَم ولما اعطيتموه لنا وما حققتموه.
نطلب لكم طول العمر يذخر بالنعم والبركات ولسنين عديدة يا سيد.”
من ناحيته اثنى المدير مارون مخول على ديناميكية المطران درويش ومحبته للفن والجمال، شاكراً اياه على تحويل مطرانية سيدة النجاة الى فاتيكان الشرق وواحة للثقافة واللقاء، ونوّه باعمال المطران درويش الخيرية وفي طليعتها طاولة يوحنا الرحيم، والمساعدات العينية التي تقدمها جمعيات المطرانية، متمنياً لسيادته العمر الطويل.
المطران درويش شكر مجلس قضاء زحلة الثقافي على الزيارة، كونهم من اوائل الجمعيات الزحلية التي تزور المتحف والمكتبة وحديقة الأساقفة، وهذا ينم عن محبة للكنيسة والثقافة والجمال. واكد سيادته ان ما قام به من مشاريع في المطرانية يهدف الى وضع مدينة زحلة على خارطة السياحة الدينية العالمية، فالمتحف يحتوي على تراث كنسي ضخم والمكتبة تضم عدد كبير من الوثائق التاريخية ، مما يشكل حافزاً لجيل الشباب للتعرف على تراث الكنيسة وتاريخها ويحثهم على العمل لترك بصمة في الكنيسة، ” فما قمنا به هو كتابة تاريخً جديد يحمل عبق الإيمان وتراث الأجداد ويحاكي تطلعات الأجيال القادمة” .
وجال الوفد برفقة سيادته في المطرانية والمكتبة وزار المتحف البيزنطي وحديقة الأساقفة مبدياً الذهول لما شاهده.

Leave a Comment