السعودية تمنع دخول الزراعات اللبنانية الى حين تقديم ضمانات لايقاف تهريب المخدرات عبرها

mounet
Like & Share

عممت سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان، بيانا نشرته “وكالةالانباء السعودية” – (واس)، تضمن اعلانا لقرار المملكة “منع دخول إرساليات الخضروات والفواكه اللبنانية إليها أو العبور من خلال أراضيها ابتداء من الساعة 9 صباحا من يوم الأحد 13 / 9 / 1442ه، الى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات تهريب المخدرات الممنهجة ضدها”.

وجاء في نص القرار
“انطلاقا من التزامات المملكة العربية السعودية وفقا للأنظمة الداخلية وأحكام الاتفاقيات الدولية في شأن محاربة تهريب المخدرات بجميع أشكالها، وحيث لاحظت الجهات المعنية في المملكة تزايد استهدافها من قبل مهربي المخدرات التي مصدرها الجمهورية اللبنانية أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية، وتستخدم المنتجات اللبنانية لتهريب المخدرات إلى أراضي المملكة، سواء من خلال الإرساليات الواردة إلى أسواق المملكة أو بقصد العبور إلى الدول المجاورة للمملكة، وأبرز تلك الإرساليات التي يتم استخدامها للتهريب الخضروات والفواكه.

ونظرا إلى عدم اتخاذ إجراءات عملية لوقف تلك الممارسات تجاه المملكة، على الرغم من المحاولات العديدة لحث السلطات اللبنانية المعنية على ذلك، وحرصا على حماية مواطني المملكة والمقيمين على أراضيها من كل ما يؤثر على سلامتهم وأمنهم، فقد تقرر منع دخول إرساليات الخضروات والفواكه اللبنانية إلى المملكة أو العبور من خلال أراضيها، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا من يوم الأحد 13 / 9 / 1442هـ الموافق 25 / 4 / 2021م، وذلك إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات التهريب الممنهجة ضد المملكة.

كما ستستمر وزارة الداخلية بالاشتراك مع الجهات المعنية في متابعة ورصد الإرساليات الأخرى القادمة من الجمهورية اللبنانية، للنظر في مدى الحاجة إلى اتخاد إجراءات مماثلة تجاه تلك الإرساليات.

وتؤكد وزارة الداخلية استمرارها في رصد كل ما من شأنه استهداف أمن المملكة وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها من آفة المخدرات، سواء من الجمهورية اللبنانية أو من غيرها من الدول، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للتصدي لها”.

جمعية الصداقة اللبنانية السعودية

بدورها أسفت الهيئة التأسيسية لجمعية الصداقة اللبنانية السعودية في بيان، لـ”تصرفات البعض في لبنان التي أدت إلى اتخاذ المملكة العربية السعودية القرار بمنع دخول المحاصيل الزراعية اللبنانية إلى اراضيها”، معتبرة ان “القرار دليل على ما وصل إليه لبنان من ترد بسبب تملك البعض للساحة اللبنانية والعبث بمقوماتها الوطنية، والسعي لتقويض المؤسسات العامة”.

وقالت: “في الوقت الذي نسعى فيه إلى أفضل العلاقات مع الدول الشقيقة، نرى الإصرار على اتخاذ لبنان منصة لتوجيه وتصدير أنواع المواد الهدامة للمجتمعات العرببة بشكل عام والشقيقة بشكل خاص، يفرض على الجامعة العربية اتخاذ المواقف والقرارات الدولية المطلوبة لحماية الدول العربية التي تتعرض للعنف والترهيب بمختلف أنواع الأدوات والأساليب الإرهابية، والتي دمرت وعاثت فسادا”.

أضافت: “إننا من منطلق حرصنا على علاقات الصداقة بين كل مكونات المجتمعات العربية، نطالب جامعة الدول العربية بدور فاعل، والعمل على استصدار التشريعات الدولية لرد الهيمنة الصاروخية النجسة على تدنس أرض المملكة العربية السعودية، كما السعي والعمل على تشكيل قوة ردع إقتصادية وفكرية وأمنية عربية مشتركة، تدحض أي مؤامرة للسطو على الساحة العربية”. 

الجمعة 23 نيسان 2021 الوكالة الوطنية للاعلام

mounet

Leave a Comment