نائبا رئيس بلدية القاع قدما استقالتهما بسبب عدم الالتزام بالبرنامج الانتخابي وتنظيم عمل البلدية ومأسستها

mounet
Like & Share

أعلن نائبا رئيس بلدية القاع بشير مطر، داني جورج عوض وأمين انطون شحود في بيان، استقالتيهما من منصبيهما، وجاء في بيان الاستقالة الآتي:

“نحن، داني جورج عوض نائب رئيس بلدية القاع 2016/2019، أمين انطون شحود نائب رئيس بلدية القاع 2019/2021 نتوجه في هذا البيان الى أهالي بلدتنا القاع المقاومة:
“منذ انطلاق بلدية القاع في الـ 2016، اعلنا اعتماد سياسة اليد الممدودة تجاه البلدية وكافة الأفرقاء لما فيه خير البلدة وأهلها، ولا نزال ملتزمين هذه السياسة. لكن يبدو ان للبلدية رأيا آخر وحسابات أخرى. ونحن اذ نشكر اهالي بلدتنا الكرام على ايلائنا ثقتهم الغالية لنكون في خدمتهم على اكمل وجه، متشبثين بقناعاتنا وايمانا منا بمبادئنا، وكوننا لا نستطيع ان نكون شهود زور على مصلحة القاعيين. لذا تقدمنا باستقالتنا من مجلس بلدية القاع للجهة الرسمية المختصة. وما الأسباب لهذه الاستقالة الا عدم التزام شركائنا في المجلس بما تم الاتفاق عليه في البرنامج الانتخابي من خطط لتنظيم عمل البلدية وجعلها مؤسسة بكل ما للكلمة من معنى، ترقى لتكون لائقة بخدمة أبناء بلدتنا العزيزة، من دون تمييز أو منة من أحد ليحصل كل مواطن على حقوقه ويؤدي واجباته بشكل قانوني وعادل وتبنى علاقة وطيدة بين ادارات البلدية وأبناء البلدة دون وساطة أو محسوبيات”.

أضاف: “بعدما قمنا بمحاولات كثيرة للتعبير عن رفضنا للمغالطات والشوائب والمخالفات عبر الاعتكاف عن حضور الجلسات، وعقد لقاءات مع المراجع السياسية ومرجعيات البلدة وفاعلياتها الراعية للمجلس البلدي، وتقديم كتب رسمية للمساءلة والاستيضاح، سجلت في قلم البلدية من دون أي جواب يذكر، وصلت بتقديم الشكاوى لدى النيابة العامة والمحاكم المختصة، لكن للأسف لم تصل جهودنا الى المبتغى المرتجى”.

وتابع: “لذا نعتبر أن الاستقالة خطوة ديموقراطية اتخذناها بعد قناعة تامة أن الوسائل والآليات التي تحمل الثقافة الديموقراطية الأخرى للتعبير عن سخطنا وعدم الموافقة على مجريات الأمور لم تجد نفعا”.

وختم: “أما القاع، بلدتنا، فلم نتأخر ولن نتأخر لخدمتها والوقوف الى جانب اهلها سواء كنا في البلدية او خارجها”.

الخميس 15 نيسان 2021 الوكالة الوطنية للاعلام

Leave a Comment