حبشي اطلق مبادرة لتلقيح مسنّي بعلبك الهرمل

mounet
Like & Share

أعلن عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنطوان حبشي في مؤتمر صحافي عن مبادرته لتأمين اللقاحات ضد فيروس كورونا لأهالي بعلبك ـ الهرمل، في ظل الوضع الصعب الذي يمّر به لبنان لا سيما الوضع الصحي.

وأكد حبشي ان الوقوف الى جانب الأهالي واجب، لذا يتوجب عليه كنائب عن منطقة بعلبك الهرمل ان يكون الى جانب اهل منطقته فإضاءة شمعة في هذه الظلمة افضل ما يمكن القيام به.

وتابع حبشي، “هذه المبادرة تطاول الفئة العمرية بين 55 و74 سنة، على الرغم من اننا كنا نرغب بتأمين اللقاح لجميع الناس ولكننا نتقيد بالإمكانيات الموجودة. وساهمنا في هذه المبادرة بفلس الأرملة واستطعنا مع اهلنا في الاغتراب وفي لبنان وجميع المحبين الذين ساهموا بتأمين جزء من الإمكانيات لمساعدة الأهالي بتلقي اللقاح.”

وأشار حبشي إلى أن هذه المبادرة تنطلق من امكانياتنا المتواضعة ولان “إيد وحدا ما بتزقف”، دعا جميع الخيرين والأهالي والقطاع الخاص ان في لبنان وفي الاغتراب للمساهمة بفلس الأرملة لتامين اللقاح لأكبر عدد ممكن، معلنا فتح باب التبرعات من خلال “جمعية الأرز الطبية”.

وشدّد حبشي على ان باب التبرعات سيسمح بالوصول الى أكبر عدد ممكن من الأشخاص لذا دعا القطاع الخاص والجمعيات ونواب بعلبك الهرمل للقيام بمبادرات تضامنيّة والتعاون حول هذا الموضوع بهدف التشجيع لزيادة المساهمة للتمكن من تغطية كل هذه الفئة العمرية.

وشرح كيفية التسجيل لتلقي اللقاح، على ان تتوافر الشروط الآتية: “من مواليد 1-3-1947 الى 1-1-1966، مسجل على منصة وزارة الصحة covax، وإذا كان مصابا بكورونا عليه ان يكون قد شفي منذ أكثر من 3 اشهر.”

وتابع: “الرجاء ممن يستوفي الشروط التوجّه شخصيًّا لملء الاستمارة المتوفرة، ابتداء من الإثنين 29/3/2021 لغاية 12/4/2021 من الساعة 10 صباحا حتى 6 مساء وذلك في المكاتب الآتية:

مكتب راس بعلبك ـ البقاع الشرقي: 099725-03،

مكتب دير الأحمر-البقاع الشمالي: 333925-76،

مكتب ضبيه في بيروت: 333925-71.”

أشار حبشي الى ان تأمين اللقاح رهن بالقطاع الخاص، خصوصا ان كمية من اللقاحات ستصل غدا بمبادرة من رجل الاعمال السيّد جاك صراف الا ان هذه الكميات لا تزال ضئيلة ولا تكفي لكل الناس، خصوصا ان وزارة الصحة وضعت أولوية للقطاعات التي يجب ان تنال اللقاح.

لذا تمنى على الوزارة تسهيل استيراد القطاع الخاص للقاحات قدر المستطاع كي يؤمنها بأسرع وقت للراغبين بالحصول عليها.

وأوضح لأهالي بعلبك الهرمل انه سيتم إبلاغهم عن كيفية الحصول على اللقاحات حين تصبح الكميات متوافرة، مؤكدًا الا أولية لديه لمتلقي اللقاح فهناك تساوٍ بين الجميع ولكن أولوية اخذ اللقاح يحددها المتبرع، مشيرا الى ان منهم من اختار ان تتوجه المساهمة لأبناء بلدته. من هنا شدد على أهمية التعاضد والتعاون بين الجميع لزيادة الإمكانيات بهدف تغطية حاجة الأهالي.

لفت حبشي الى ان التضامن المجتمعي سيؤمن الامن الصحي، مذكرًا بالأعداد المرتفعة والمحزنة لوفيات كورونا خلال الفترة الأخيرة والتي تؤكد على أهمية حماية أهلنا وصحتهم.

الاربعاء 24 آذار 2021 lebanese-forces.com

Leave a Comment