1200 كتاب هبة من ايطاليا دعما لتعلم اللغة الايطالية في المدارس الرسمية

mounet
Like & Share

سلمت السفيرة الإيطالية نيكوليتا بومباردييريه رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف جورج نهرا، هبة من وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، تضم 1200 كتاب داعم لتعلم اللغة الإيطالية في المدارس الرسمية اللبنانية في المركز التربوي للبحوث والإنماء – الدكوانة، في حضور مديرة المركز الثقافي الإيطالي والملحق الثقافي مونيكا زيكا، السكرتير الأول في السفارة ماركو دي ساباتيني، ومنسقة مشروع تعليم اللغة الإيطالية من الجانب الإيطالي كاترينا كارليني. 

نهرا
استهل الإحتفال، بإجتماع عقده نهرا مع السفيرة الايطالية، بحثا خلاله في سبل تطوير التعاون بين الفريقين. ثم كانت له كلمة ترحيبية بالضيوف شكر فيها “دعمهم للمدرسة الرسمية” وقال:”الكلمات فراشات تطير وتتنقل فتتلاقى الحضارات، وتتفاعل، تحمل الكلمات في قوتها وهشاشتها بعضا من التاريخ والجغرافيا، تجمع أطراف المتوسط، ترتق ثوبا أرجوانيا تمزق بفعل الأطماع والنزاعات والحروب. إن اللغات والكلمات رسل حوار وتواصل وسلام”. ولكنها في هذا العالم الصعب تنقلب أحيانا على نفسها فتخون رسالتها وتصبح رسل استعمار وسيطرة”.

أضاف: “وفي بلدنا الصغير المشرعة أبوابه على كل نوع من أنواع الأزمات، وفي المدرسةِ الرسمية المنهكة بالمشكلات والتحديات، شباب يافعون، لهم لغتهم وعصرهم وكلماتهم، لا يزالون يقبلون على تعلم لغات، حضنها المتوسط منذ مئات السنوات، هي مفتاحهم للخروج من العتمة والظلمات، ظلمات التطرف ومستنقعات الجهل، يبنون لهم، لنا، لمدرستهم، لوطنهم، للعالم كله، جسورا للعبور، يتقنون الكلمات فينيرون، ويتتابع تفاعل الثقافات والحضارات، فلا ينقطع الحبل الذي امتد منذ آلاف السنين، تمسكه أياد أمينة، فشكرا لها، وشكرا لكل من علم لغة لينشر ثقافة، وليفتح بابا”. 

وشكر “لوزارة الخارجية الإيطالية ممثلة بالسفيرة الإيطالية نيكوليتا بومباردييريه دعمها المتواصل لتعليم اللغة الإيطالية، لغة أجنبية ثانية في المدارس الرسمية في لبنان، ولتقديمها اليوم هبة من ألف ومئتي كتاب إيطالي داعم للكتاب المدرسي” خاصا بالشكر “مديرة المركز الثقافي الإيطالي والملحق الثقافي مونيكا زيكا، ومنسقة مشروع تعليم اللغة الإيطالية من الجانبِ الإيطالي كاترينا كارليني، ومنسقة المشروع من قبل المركز التربوي للبحوث والإنماء سهام أنطون، لتعاونهن الحثيث على استمرار نجاح المشروع”. 

عن المشروع
الجدير ذكره أن مشروع تعليم اللغة الايطالية بدأ بناء على اتفاقية تعاون وشراكة بين الدولتين الايطالية واللبنانية سنة 2001، وهو اليوم يضم ثماني ثانويات ومدرسة واحدة، ثمانين صفا ويستفيد منه 1600 طالب.

سفيرة ايطاليا
بدورها، قالت السفيرة بومباردييريه: “يشرفني اليوم أن أقدم لرئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء في الجمهورية اللبنانية جورج نهرا، زهاء 1200 كتاب مقدم كهبة من قبل وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية”. هذه الكتب هي مواد تعليمية تهدف إلى دعم برامج تدريس اللغة الإيطالية في المدارس الحكومية اللبنانية”.

أضافت: “لقد أعربت للرئيس عن أهمية التعاون منذ عام 2001 مع المركز التربوي للبحوث والإنماء بالنسبة لسفارة إيطاليا وللمركز الثقافي الإيطالي”، مشيرة الى أنه “في العام 2020-2021، مكن برنامج التعاون تدريس اللغة الإيطالية في ثماني ثانويات ومدرسة واحدة، لصالح ثمانين صفا، حيث استفاد 1600 طالب ككل”.

وختمت: “من خلال هذه الهبة، تجدد السفارة والمركز الثقافي التزامهما تعزيز تدريس اللغة الإيطالية لطلاب المدارس العامة”. 

الخميس 25 شباط 2021 الوكالة الوطنية للاعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment