الرفاعي خلال مصالحة في عرسال: لمحاصرة العصبيات العائلية

mounet
Like & Share

تمت في بلدة عرسال مصالحة بين أفراد من آل عز الدين، وطي خلاف استمر أعواما بعد وفاة ابنتهم وما اعقبه من دعاوى وتوقيفات واعتداءات متبادلة، برعاية مفتي بعلبك الهرمل السابق الشيخ بكر الرفاعي، رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري، منسق تيار المستقبل حسن الفليطي، وحضور أئمة مساجد عرسال، وفاعليات بلدية واختيارية واجتماعية.

الرفاعي
كانت كلمة للشيخ الرفاعي اعتبر فيها أن “اللقاء يشكل مساحة فرح وسعادة وسط مساحات الحزن التي نعيشها بسبب الأوضاع الاقتصادية والصحية، والاستئثار السياسي الذي يريد العودة بالبلد إلى الوراء”.

وأكد “وجوب محاصرة العصبيات العائلية التي تفرق ولا تجمع، ومجتمعنا يجب أن يتخلص من هذه الأمراض المعدية، ويتحول الى مجتمع معافى حتى نرتاح جميعا، فعافيتنا من عافية بعضنا، ومن لا يهتم لأمور المسلمين، ليس منهم”.

وتحدث كل من الشيخ محمد عوده والشيخ محمد خير الحجيري، فأكدا “وجوب التفاهم والتعاون بين الناس، وأن تسود المحبة ويعم الوئام”.

الاثنين 8 شباط 2021 الوكالة الوطنية للاعلام

mounet

Leave a Comment