المستشفيات المقفلة بدلا من الميدانية… بالارقام: هذه هي تكلفة تجهيز كل سرير

mounet
Like & Share

رانيا شخطورة – وكالة اخبار اليوم – قد يكون المستشفى هو الملجأ الذي يحمي المرضى في جولات قتالهم مع العدو غير المرئي… من الدعوات المتتالية الى المستشفيات لزيادة عدد الاسرة وتعزيز الجهوزية لاستقبال المزيد من مرضى كورونا… لكن ماذا عن المستشفيات المقفلة؟ فقد تتضمن الحد الادنى من التجهيزات وهي منتشرة في كافة المناطق، وبالتالي من الممكن ان تسد حاجة؟!

امران اساسيان

تمنى نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون ان يصار الى تجهيز المستشفيات المقفلة، التي تبقى افضل من اقامة المستشفيات الميدانية، موضحا عبر وكالة “أخبار اليوم” وجود امرين اساسيين يعوقان اعادة تشغيلها في وقت قصير:

– عدم توفر الطواقم الطبية من اطباء وممرضين لا سيما الاختصاصيين منها.

– التكلفة المادية، حيث تكلفة كل سرير في العناية الفائقة (تجهيزات ومعدات) ما بين 35 او 40 الف دولار، والسرير في الغرفة العادية لا يقل عن  عن 15 الف دولار.

ولفت هارون الى ان الكلفة مرتفعة نظرا للحاجة الى معدات خاصة، كتجهيز التهوئة والمعدات التي تؤمن كمية كبيرة من الاوكسيجين، وان كان المريض في غرفة عادية.

وهل تستطيع المستشفيات الخاصة ان تساهم في تجهيز المستشفيات المقفلة؟، اجاب هارون: القطاع منهك ماديا ، وما قامت به المستشفيات لغاية اليوم لا يستهان به في ظل كل الصعوبات، اذ خلال فترة قصيرة جهزت 600 سرير للعناية الفائقة، حول 1200 سرير عادي لاستقبال مرضى كورونا. وقال: المستشفيات الخاصة لا يمكن ان تساهم في تجهيز اي مستشفى آخر فهي قدّمت ما في وسعها، وهي استهلكت كل طاقاتها المادية والبشرية. واضاف: اما بالنسبة الى الدولة فلا أعرف قدراتها.

وردا على سؤال، اشار هارون الى ان الوضع الصحي في المستشفيات بالنسبة الى مصابي كورونا صعب جدا، الامر الذي ادى الى  صعوبة في تأمين سرير في العناية الفائقة لغير مرضى الكورونا.

واشار الى ان الأسرّة في الغرف العادية متوفرة، لكن المستشفيات في ظل تفشي الوباء لا تستقبل الحالات الباردة، بل فقط الحالات الطارئة، لان الجهاز البشري التمريضي والطبي قد استُنزف ويعمل في اقسام الكورونا، كما ان الجهد كبير على هذا المستوى.

وهل ستصل المستشفيات قريبا الى الانهيار، يجزم هارون بان القطاع لم ولن ينهار بل سيستمر في تقديم كل ما في وسعه على الرغم من الارهاق على كافة المستويات المادية والبشرية.

وختم: لا انهيار انما مقدرة الاستيعاب محدودة في وقت لم يأت فيه اي دعم اضافي.

المصدر: وكالة اخبار اليوم – الاثنين 18 كانون الثاني 2021

ابحث في الدليل

Leave a Comment