مجلس اساقفة زحلة والبقاع استعرض اوضاع المنطقة

mounet
Like & Share

عقد مجلس اساقفة زحلة والبقاع اجتماعا طارئا في مطرانية سيدة النجاة للروم الكاثوليك شارك فيه السادة الأساقفة عصام يوحنا درويش ، جوزيف معوض، انطونيوس الصوري وبولس سفر والارشمندريت ايلي بو شعيا امين سر المجلس بحضور النائب أنور جمعة ، العقيد الركن محمد الأمين رئيس فرع مخابرات البقاع في الجيش اللبناني، العقيد جوزيف غضبان رئيس مكتب امن زحلة في مخابرات الجيش اللبناني و العقيد عبدالكريم شومان من فرع مخابرات البقاع.
بدايةً، عرض السادة الاساقفة هواجس ابناء المنطقة، في ظل الضائقة الاقتصادية الخانقة التي نعيشها وقد تترافق مع عمليات سرقات وسلب تزيد من آلام شعبنا الموجوع الذي يعيش في حالة اضطراب، طالبين من الأجهزة الأمنية زيادة الجهود والخطط الامنية بما يرونه مناسبا، كإقامة الحواجز الثابتة وتسيير الدوريات المتنقلة، مما يؤدي الى ازدياد الاطمنئنان عند المواطنين وإبعاد شبح التعديات والسرقات إذ يتلمسون اكثر الأمن والأمان مما يؤدي الى التحسن في الوضع المعيشي المستقبلي وحركة العمل صناعيا وزراعيا واقتصاديا.
بدوره اكدّ العقيد الركن محمد الأمين ان القوى الأمنية والعسكرية تسهر على مراقبة المنطقة بكاملها، وطمأن أنها تعمل على تنفيذ عمليات امنية من خلال الإنتشار السريع لعدد من الحواجز المتنقلة والدوريات المفاجئة .
كما صرح العقيد الأمين بأن الأوضاع الأمنية في المنطقة يتم العمل على ضبطها ومتابعتها بكل مهنية ودقة وجدية عبر العمليات النوعية للقبض على المخلين بالامن والاستقرار.
بعد الإجتماع بحث الأساقفة مواضيع تهم كهنة الابرشيات وابناءها خصوصا بما يتعلق بفترة الاقفال الناتج عن جائحة كورونا.

Leave a Comment