جردة لمصلحة الليطاني بمصادر تلوث النهر والاجراءات التي اتخذت في 2020

mounet
Like & Share

أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في تقريرها للعام 2020 حول إجراءاتها والتدابير المتخذة من قبلها، وواقع حوض نهر الليطاني، والواقع الاستثماري للمنشآت المائية والكهرومائية التابعة لها. ويتضمن التقرير جردة لمصادر التلوث (الصرف الصحي، الصرف الصناعي، المزارع والمسالخ، المقالع والمرامل والكسارات، مخيمات النازحين العشوائية، مكبات النفايات العشوائية، التعديات على الاملاك النهرية) وجردة مقابلة للإجراءات المتخذة لرفعها والحد منها.

كما يعرض التقرير لواقع التعثر في تنفيذ القانون 63 المتعلق بتنفيذ مشاريع بنى تحتية لرفع التلوث في حوض نهر الليطاني، من قبل الجهات المعنية، علما ان استمرار هذا التعثر سيعني انهيار بيئي شامل على مستوى النفايات السائلة، والمكبات العشوائية للنفايات الصلبة، مما سيفاقم مشكلتي تلوث وشح المياه في العام 2021.

الأربعاء 30 كانون الأول ديسمبر 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment