توأمة بلديتي زحلة وكانترباري بانكستاون في اوستراليا

mounet
Like & Share

وقع رئيس بلدية زحلة – معلقة وتعنايل أسعد زغيب مع نظيره في مدينة كانترباري بانكستاون في اوستراليا خال عصفور، إتفاقية للصداقة، كتقدير لما يجمع المدينتين من روابط ساهم بإرسائها الأوستراليون من أصل زحلي ولبناني.

الاحتفال بالتوقيع كان افتراضيا عبر تطبيق zoom. وشارك فيه من الجانب الأوسترالي ضيوف لبنانيون وزحليون، أعضاء مجلس كانترباري بانكستاون من أصول زحلية، وممثلين عن أندية زحلة في اوستراليا يتقدمهم ميشال ديبا، الاب الرئيس شربل عبود والأب طوني من كنيسة مار شربل في كانترباري بانكستاون، والأب ابرهيم من الكنيسة المارونية. وشارك من الجانب الزحلي الى جانب رئيس وأعضاء مجلس بلدية زحلة، رئيس جامعة الانتشار الزحلي امين عيسى، وعضو الجامعة كريستيان عيسى نحاس.

تأتي إتفاقية الصداقة إستجابة للرغبة التي أبدتها بلدية زحلة ورئيسها أسعد زغيب لعضو مجلس كانترباري بانكستاون ونائبة الرئيس راشيل حريقة، المتحدرة من أصول زحلية. حيث كانت حريقة قد شاركت في المؤتمر التأسيسي الأول للإنتشار الزحلي الذي عقدته جامعة الإنتشار الزحلي صيف 2019″.

ويقول زغيب “هدفنا أن نكبر مدينتنا على قدر إنتشار الزحليين بالعالم. والتواصل مع كل الزحليين في العالم، لأنهم السند الاساسي لمدينتنا، ومن خلالهم يمكن أن نصل الى مواقع القرار في أماكن تواجدهم ونتواصل معهم لتكبر مدينة زحلة ونكبر كلنا مقيمين ومنتشرين معا.”
وبناء عليه قدمت حريقة لدى عودتها من زحلة الصيف الماضي مبادرتها التي أرست إتفاقية الصداقة والتي تأخذ في الإعتبار كون مدينة كانترباري بانكستاون الموطن الحالي ل 52 ألف لبناني مقيم فيها، ومن بين هؤلاء أعداد كبيرة من المتحدرين من زحلة، وبالتالي الصداقة المعروضة على زحلة تشكل إقرارا لتاريخ مدينتهم الأوسترالية وقبولا للحضارة التي يتحدرون منها في مجتمعهم، وهي بالتالي تشكل تعبيرا عن حسن النية بين الطرفين.

مدة هذه الإتفاقية ستكون أربع سنوات وتتوافق من خلالها المدينتين على ما يلي:
– إرساء العلاقات التاريخية والحضارية بين المدينتين
– إبداء الإستعداد الدائم لتبادل الخبرات التي تفيد كل طرف منهما
– تبادل الهدايا والتذكارات التي تتوافق مع روح هذه الإتفاقية.

وكانت كلمة لعصفور خلال اللقاء أعرب فيها عن تقديره لما قرأه عن مميزات في مدينة زحلة ولما يمكن أن يجمعها مع كانترباري بانكستاون، فيما أعرب رئيس بلدية زحلة عن إفتخاره لوجود أكثر من ممثل في المجلس متحدر من مدينة زحلة ومن لبنان، وتحدث عن خصوصيات زحلة وطموحاتها المستقبلية، آملا بلقاء قريب بعد إنتهاء جائحة كورونا في المدينة. وكانت كلمة ايضا لحريقة أعربت فيها عن إفتخارها بمدينة زحلة التي تعرفت إليها خلال زيارتها لزحلة، وهو ما جعلها تطرح مبادرة الصداقة التي أرسيت آملة أن تقود الى مزيد من التعاون بين المدينتين.

الثلاثاء 1 كانون الأول 2020

ابحث في الدليل

Leave a Comment