قوة من الجيش دخلت حي الشراونة وأعادت الوضع إلى طبيعته!

mounet
Like & Share

دخلت قوة من الجيش دخلت حي الشراونة في بعلبك، ونفذت مداهمات بحثا عن مطلقي النار جراء الاشتباكات التي شهدها الحي بين أفراد من عائلتي جعفر وزعيتر.

وقد خلفت الاشتباكات أضرارا مادية في الممتلكات، وسجل تحطم عدد من نوافذ السيارت والمنازل، ومنها مدخل مستشفى دار الحكمة في تل الأبيض، إلى جانب عشرات الثقوب التي أحدثتها في خزانات المازوت والمياه على أسطح المباني والمنازل.

ونفى موقع “مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين” ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي عن سقوط قذيفة في المقام، وأكد أن “هذا الخبر عار من الصحة”.

ولاحقا صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه البيان الآتي: “بتاريخ 20/11/2020 حوالى الساعة 18.00، تطور خلاف بين عائلتين في حي الشراونة – بعلبك، إلى تبادل كثيف لإطلاق النار من أسلحة خفيفة وقذائف آر بي جي. على الأثر، تدخلت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة وعمدت إلى تسيير دوريات مؤللة وأعادت الوضع إلى طبيعته.

كما وتجري ملاحقة مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص.”

الجمعة 20 تشرين الثاني 2020 الوكالة الوطنية للإعلام + قيادة الجيش

mounet

Leave a Comment