ايطاليا تفرض إقفالا مسائيا للحد من التفشي المتسارع لكورونا

mounet
Like & Share

روما – طلال خريس – أعلنت وزارة الصحة في ايطاليا، أمس الأحد، تسجيل أكثر من 21 ألف إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وهي أعلى حصيلة خلال خمسة أشهر. وقررت السلطات الإيطالية تشديد القيود للحد من تفشي الفيروس المستجد، رغم التظاهرات في الأيام الأخيرة في روما ونابولي ضد حظر التجول المفروض في ثلاث مناطق.

وأفادت وزارة الصحة الإيطالية أن إجمالي الإصابات بـ “كوفيد-19” المسجلة في البلاد ارتفع منذ بدء حالة الطوارئ إلى 504 آلاف و509 إصابات، فيما ارتفع إجمالي الوفيات إلى 37 ألفا و210 حالات بعد وفاة 151 شخصا من المصابين بالفيروس خلال اليوم الأخير.

ودفع المشهد الجديد برئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الى اتخاذ إجراءات جديدة لمكافحة فيروس “كورونا”، في محاولة أخيرة لتجنب إغلاق جديد على مستوى البلاد.

ووقع كونتي مرسوما جديدا يقضي بفرض قيود أكثر صرامة للحد من التفشي المتسارع للفيروس، تتمثل في إغلاق المطاعم والمقاهي ومحلات بيع المثلجات الساعة السادسة مساء بما في ذلك أيام الأحد. ويسري المرسوم ابتداء من اليوم الاثنين 26 تشرين أول وحتى 24 تشرين الثاني المقبل. وتوصي التدابير الجديد بتجنب السفر غير الضروري، لاسيما عبر وسائل النقل العمومية، وتستثني هذه التوصية الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة والتنقلات الخاصة بالعمل أو الدراسة.

وفي حديث مع “الوكالة الوطنية للإعلام”، قال القيادي البارز في الكونفيدرالية العامة الإيطالية للعمل أنسو برتسيالي: “نحتاج إلى بذل قصارى جهدنا لحماية صحتنا واقتصادنا وتجنب إغلاق عام ثان، فاذا احترمنا القواعد سننجح في إبقاء منحنى العدوى تحت السيطرة، وحينها نتمكن من تخفيف الإجراءات لاستقبال السنة الجديدة بسعادة وطمأنينة”.

الاثنين 26 تشرين الأول 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment