اجراءات جديدة من بلدية زحلة تلافياً للوصول الى المنطقة الحمراء!

mounet
Like & Share

في ظل المؤشر المتصاعد للإصابات بفيروس كورونا على كل الأراضي اللبنانية، والذي دفع بوزارة الداخلية الى إتخاذ قرار بإقفال 111 بلدة على مختلف الأراضي اللبنانية بشكل كامل، الى جانب منعه الخروج للشوارع والطرقات بين الساعة الاولى من بعد منتصف الليل ولغاية السادسة صباحا في كافة المناطق اللبنانية غير المشمولة بقرار الإقفال، وحرصا من بلدية زحلة – معلقة وتعنايل على عدم الوصول الى ال RED ZONE المصنف منطقة خطرة بالنسبة لنسب المصابين بالفيروس، قرر مجلس بلدية زحلة ومعلقة وتعنايل في جلسته التي إنعقدت مساء يوم الجمعة في 2 تشرين الأول ما يلي:

  • يسمح للمحلات التجارية في الوسط التجاري وخارجه و محلات بيع المواد الغذائية والخضار والملاحم بمتابعة نشاطها حتى السابعة مساء، مع التأكد من إلتزام أصحابها وزبائنها بالكمامات، وشروط التباعد الاجتماعي، والنظافة، تحت طائلة تحميل أصحاب المؤسسات كامل المسؤولية عن عدم الالتزام بالمعايير في محلاتهم.
  • يسمح للمؤسسات ومحلات الخدمة الصناعية على أنواعها في المنطقة الصناعية بمزاولة نشاطها، مع اشتراط التزامها بمعايير الوقاية المذكورة، تحت طائلة تسطير المحاضر بحق المخالفين
  • تغلق تماما إبتداءً من صباح الإثنين 5 تشرين الأول وحتى صباح الاحد في 11 تشرين الأول كل المقاهي والمطاعم والملاهي الليلية والحانات والأندية والأكاديميات الرياضية وحضانات الأطفال، ويسمح للمطاعم بخدمة ديليفيري والtake away دون سواها، على أن لا تشمل توزيع الأركيلة التي تمنع خدمتها منعا باتا.
  • تلغى كافة المناسبات الاجتماعية والحفلات والسهرات والتجمعات على أنواعها، ويتم التنسيق مع المرجعيات الدينية لجهة إقفال دور العبادة وإلغاء المناسبات الدينية

    وأكد المجتمعون على تطبيق هذه القرارات بحزم تام، مع تسطير المحاضر بحق أي مخالف، وخصوصا بالنسبة لإتباع شروط الوقاية. وطلب من المواطنين التقليل من تنقلاتهم، والتزام منازلهم بالحد الأقصى تحاشيا لأي مخالطة مع المصابين بالفيروس.
    علما أن المدة الزمنية لتطبيق هذه القرارات، وإمكانية تمديدها يحددها مدى التزام أهالي زحلة ونطاقها بالقرارات الصادرة، فإما أن يسمح التزامهم بالتقليل من أعداد الإصابات وبالتالي عودة الحياة الى طبيعتها، أو يتسبب عدم التزامهم بمزيد من الإجراءات المشددة وحتى الإغلاق التام للمدينة.

السبت 3 تشرين الأول 2020

mounet

Leave a Comment