أهالي السجناء أنهوا اعتصامهم في ضهر البيدر وانتقلوا الى امام سجن زحلة مطالبين بالعفو العام

mounet
Like & Share

نفذ نزلاء سجن زحلة للرجال وقفة احتجاجية سلمية داخل باحة السجن، طالبوا فيها المسؤولين “باسم الوطن وباسم الانسانية والرحمة، النظر بعين الرأفة الى وضعنا وحالنا المزرية، بعد ان فتك بنا وباء كورونا وهددنا وتركنا من دون دواء ولا قدرة للمعالجة ولا محاكمة، ولا اي شيء مرتبط بالعدالة”.

وألقى احد المساجين كلمة طالب فيها باسم جميع نزلاء السجن “الرؤساء الثلاثة بالنظر الى حالهم بعد ان وصلت اعداد المصابين بالوباء الى 250 حالة”، وقال: “أهالينا سيتابعون تحركنا ولن يسكتوا عن الظلم اللاحق بنا، فصحيح أننا ارتكبنا أخطاء وجرائم، ولكن خطيئة المسؤولين اكبر لأنهم يقتلوننا بدم بارد”.

وتزامنا كان أقدم اهالي السجناء على “اقفال طريق ضهر البيدر بالاتجاهين، مطالبين ب”الاسراع باقرار العفو العام وتحسين اوضاع ابنائهم في ظل انتشار فيروس “كورونا” في السجون”، ورفعوا لافتات نددت ب”استمرار التلكؤ في اقرار العفو”، واخرى دعت الى “تحديد جلسة لاقرار العفو العام في اسرع وقت”.

وعند انتهاء الاعتصام، أعيد فتح الطريق، وتابع الاهالي تحركهم وانتقلوا الى أمام مدخل سجن زحلة للرجال، ونفذوا اعتصاما جددوا فيه مطالبتهم بالاسراع في إقرار العفو وتحسين أوضاع السجناء، في ظل انتشار الوباء كورونا، ورأفة بأصحاب الامراض المزمنة كالسرطان وغيرها.

الجمعة 25 ايلول 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment