بلدية بريتال تشدد: عند ثبوت اصابة على المخالطين الخضوع للفحوص تحت طائلة المسؤولية القانونية

Like & Share

دعا مجلس بلدية بريتال أهالي البلدة، “إثر اتساع انتشار وباء “كورونا” في مختلف المناطق عموما، وفي البقاع خصوصا، وزيادة حالات الوفاة بشكل غير مسبوق، وبعد ظهور حالات عديدة في بلدة بريتال، إلى الوقوف عند مسؤولياتهم في اتباع الوقاية، واتخاذ أقصى درجات الاحتراز والحذر، لا سيما وأن كثيرين لا يقيمون وزنا لخطورة الوباء على النسيج المجتمعي في البلدة، وسط حالات الاستخفاف والإهمال في تطبيق قواعد السلامة العامة”.

وأهاب المجلس البلدي ورئيسه بأهالي البلدة “اتخاذ قواعد الحماية الصحية، كضرورة حياتية يقتضيها منطق العقل السليم، لا سيما منها: ارتداء الكمامة بصورة دائمة، والمحافظة على المسافة الآمنة بين الأشخاص، التقليل من التجمعات على اشكالها، الخروج من المنازل الا لاعتبارات الضرورة، الامتناع عن المصافحة والتقبيل وسائر الاشكال التي تحول دون إقامة التباعد الاجتماعي، والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها”.

وختم: “في حال ثبوت اصابة كورونا في البلدة، يجب التعاون مع وزارة الصحة والبلدية والهيئة الصحية الاسلامية بشأن وجوب خضوع كل المخالطين للفحوصات اللازمة، تحت طائلة المسؤولية القانونية”.

الجمعة 11 ايلول 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment