اشتباكات في الشراونة وخضر: الخارجون عن القانون مكانهم وراء القضبان وليس بين الناس

Like & Share

غرد محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر عبر “تويتر”: “نعيش منذ أكثر من ساعة حالة من التوتر الشديد في بعلبك بسبب اشتباكات بين خارجين عن القانون مكانهم وراء القضبان وليس بين الناس”.

وتابع: “تواصلت مع الجيش اللبناني الذي قام بالإنتشار في حي الشراونة حيث تجور الاشتباكات، ويقوم بالرد على مصادر النيران، تمهيدا لمداهمة جميع المتورطين”.

وكانت أصيبت المواطنة (ع. ع. خ.) برصاصة طائشة في رجلها، ونقلت إلى “مستشفى الططري” للمعالجة، نتيجة الاشتباكات في حي الشراونة في بعلبك بين أفراد من عشيرتي جعفر وزعيتر، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بالممتلكات. وتحركت دوريات الجيش باتجاه مدخل بعلبك الشمالي.

ولاحقا صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه البيان الآتي :” بتاريخه حوالى الساعة 19.20، تطور خلاف بين عائلتين في حي الشراونة – بعلبك، إلى تبادل كثيف لإطلاق النار من أسلحة خفيفة وقذائف آر بي جي، نتج عنه إصابة عدد من المواطنين بجروح. على الفور، تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وعمدت إلى تسيير دوريات وإقامة حواجز لإعادة الوضع إلى طبيعته.
كما تجري ملاحقة مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص”.

الخميس 3 ايلول 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment