قداس في تريفينيانو روما على نية لبنان ولراحة أنفس شهداء انفجار المرفأ

mounet
Like & Share

روما – طلال خريس – وطنية – أقامت رعية سيدة الانتقال في بلدة تريفينيانو قداسا على نية لبنان ولراحة أنفس الشهداء الذين سقطوا في انفجار مرفأ بيروت.

احتفل بالقداس الالهي كاهن الرعية غابريل كاباني ورئيس جمعية “الناس للناس” الاب عبدو رعد.

وشكر الاب رعد في كلمته للشعب الإيطالي “الذي يساعد لبنان منذ أمد طويل من خلال قوات اليونيفيل والذي يهب الى مساعدة اللبنانيين أمام كل صعوبة”، وشكر لجمعية “أرز للسلام” ورئيسها السيد حسن أبو حرفوش “الذي نظم هذا اللقاء الروحي التضامني والذين يستمرون في دعم لبنان من خلال معارفهم في إيطاليا”.
كما شكر للصحافي طلال خريس “الذي يضحي بوقته لكي يوصل الخبر الصحيح في الوقت المناسب”.

وقال: “هذا القداس هو وقفة روحية وانسانية عابرة للطوائف والامم. وقفة خير لا تعرف الحدود كما ان الانفجار مع الاسف لم يميز بين الناس. الذين استشهدوا من جنسيات واديان متعددة وبينهم ايضا امرأة ايطالية”.

واكد أن “الامل يبقى كبيرا بانتصار السلام على الحروب والعدالة على الظلم والخير على الشر. وأكبر مثال نأخذه اليوم من عيد انتقال السيدة العذراء الذي يعني الغلبة للحياة على الموت. شكرنا كبير للشعب الايطالي الذي وتجاوبا مع نداء قداسة البابا يصلي ويتضامن مع جميع المتألمين قولا وفعلا. الامل كبير لان الرب هو معنا عمانوئيل. معنا بصليبه وقيامته. أملنا لانكم هنا بمحبتكم وتضامنكم”.

وأكدت رئيسة بلدية تريفينيانو كلوديا ماشيوتشي، التي حضرت القداس، ل “الوكالة الوطنية للاعلام” إن “الشعب الايطالي حزين جدا من أجل لبنان، الشعب الايطالي يقف بجانب لبنان”.

أما بو حرفوش فقد وعد بمزيد من المبادرات من أجل تخفيف المعاناة في لبنان.

الأحد 16 آب 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

mounet

Leave a Comment