استقالة نواب حزب الكتائب من مجلس النواب: اعادة الامانة للناس ليقرروا من يحكمهم

Like & Share

أعلن النائب سامي الجميل، في كلمته التي القاها منذ قليل أثناء تأبين امين عام حزب الكتائب الشهيد نزار نجاريان الذي قضى في انفجار مرفأ بيروت، استقالة كتلة حزب الكتائب التي تضمه الى النائبين نديم الجميل والياس حنكش من مجلس النواب اللبناني.

وقال النائب الجميل متوجها الى الشهيد نزاريان:  تأكيدا على ضرورة ولادة لبنان الجديد، رفاقك اخذوا قرارا بالاستقالة من مجلس النواب صباح اليوم وسننزع ورقة التين عن المنظومة نحن وبعض الشرفاء، سننتقل الى المواطنة لاننا لن نقبل الا ان يكون ما حصل نقطة فاصلة بتاريخ لبنان ليتمكن الشعب من بناء وطن حضاري مستقل بلد الكفاءة، سنتخلّص من منطق الكذب والترقيع وسنناضل من اجل البلد الذي اردت، حيث لا يميز لبناني عن آخر ولن نقبل بأن يفرّق بيننا احد فكلنا شعب واحد سينتفض وسيغيّر الواقع وهذا منا سنعمل من اجله.

وتابع: رفيقي نازو نحن نحبك وجربنا كل شيء من داخل المؤسسات ولم نجد 10 نواب يوقّعون معنا على جلسة مساءلة الحكومة، كنا سنتحوّل شهود زور داخل مجلس نيابي لا ينتج ولا يبني لنا مستقبلا، ادعو كل الشرفاء الى الاستقالة من مجلس النواب والذهاب فورا الى اعادة الامانة للناس ليقرروا من يحكمهم دون ان يفرض احد عليهم اي امر.

وقال: منذ 90 سنة لم نعش يوما هنيئا لماذا يجب ان نبقى معلّقين على الصليب؟ سننزل عن الصليب ونبني الحياة التي نستأهلها ولكن هذا يتطلّب من الشعب وقفة تاريخية نرفض فيها الترقيع. لا فخامة الرئيس هذه ليست فرصة انما كارثة وستكون نهاية لبنان وولادة لبنان جديد على انقاض لبنان القديم الذي انتم تمثلوه. لا غدا ليس كما اليوم وما بعد 4 آب غير ما قبل 4 آب وهذا هو الحد الفاصل بين لبنان القديم ولبنان الجديد.

من جهته، النائب نديم الجميّل غرد عبر تويتر: تقدّمت اليوم باستقالتي من منصبي كنائب في البرلمان اللبناني عن مدينة بيروت لأن المؤسسات الدستورية غير المنتجة والواقعة تحت سطوة السلاح لم تعد تمثّل طموحاتي وطموحات من اولوني ثقة تمثيلهم.

السبت 8 آب 2020

ابحث في الدليل

Leave a Comment