ادكار طرابلسي: مَن يعارض سد بسري يرتكب جريمة بحق مليون وستمئة ألف مواطن!

Like & Share

أكد النائب ادكار طرابلسي بصفته نائباً عن العاصمة كما عن الأمّة مطالبته الدولة بالاستمرار بمشروع سد بسري ورفضه كل محاولات عرقلته والتشويش عليه داخليا ولدى الجهات الممولة، واعتبر طرابلسي ان من يعارض تتفيذ هذا السد يرتكب جريمة بحق مليون وستمئة ألف مواطن سيرتوون من مياهه، ودعا السياسيّين المستجدين في معارضة سد بسري إلى التوقف عن استغلال الناس ودفعهم للتعلم من تجارب الدول التي استثمرت بالسدود فأتت بمردود عال على اقتصاداتها وحياة سكانها. 

وكان النائب طرابلسي قد شارك بمؤتمر نظمته الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية لدعم التعليم المهني والتقني في لبنان وحضره عن بُعد أكثر من 3600 تربوي وتكلّم فيه عن اقتراح القانون حول التوجيه المهني الذي قدّمه في اذار 2019 وأقرّته لجنة التربية النيابيّة في حزيران 2020. 

واقترح النائب طرابلسي في هذا القانون تعليم مواد مهنية وتقنية وزراعية في التعليم العادي الأساسي والثانوي الامر الذي يعزّز توجّه الطلاب نحو التعليم المهني في لبنان أسوة بما فعلته المانيا ودول عديدة بعد الحرب العالمية الثانية ما ساهم بشكل مباشر بوضع الطلاب في سوق العمل ونهوض الاقتصادات الوطنية وتحسين أحوال المجتمعات والشعوب، وتوجه النائب طرابلسي الى الاهل لتشجيع أبنائهم لاختيار التخصص المهني إن أرادوا لهم النجاح في الحياة، ودعا وزارة التربية والتعليم العالي إلى دعم التعليم المهني والتقني.

وقال النائب طرابلسي، من جهة أخرى، إن معارضي اقتراحه لقانون التعليم الجامعي عن بُعد لن ينجحوا بمعارضتهم لان هذه الوسيلة التعليمية صارت امراً واقعاً بعد كورونا ولن تعود عقارب الساعة الى الوراء ولا ينفع التحجج بالحرص على جودة التعليم لعدم اعتماد طريقة تعليمية متطورة تعتمدها كبريات الجامعات الرائدة في العالم.

وتوجّه النائب ادكار طرابلسي بالتهنئة الى اللبنانيين بعيدَي الأضحى المبارك والجيش اللبناني الذي يُجسّد مدرسة في العطاء والتضحية لحماية لبنان ولصون وحدته، داعيا الله تعالى ان يَمُنّ على الشعب اللبناني وسياسيّيه بالتضامن الأخوي للخروج من محنته العصيبة الراهنة.

الجمعة 31 تموز 2020

ابحث في الدليل

Leave a Comment