اهالي طاريا يرفضون ضم مشاعات جرد البلدة لمخطط المقالع والكسارات ويتوعدون!

Like & Share


خاص bekaa.com

احمد صالح – تسود حالة من الغضب لدى اهالي بلدة طاريا قضاء بعلبك عموماً وعشيرة ال حمية خصوصاً بسبب قرار يعمل على تنفيذه بشكل سري، متخذ في مجلس الوزراء السابق عام ٢٠١٩ بضم جرد البلدة ومشاعاتها الى المخطط التوجيهي للمقالع والكسارات وفرزه وتقسيم الجرد الى عقارات عشرين الف متر مربع وعرضها للاستثمار مقالع وكسارات.

بعدما سرب جزء من الملفات لاحد المواطنين، سادت حالة من الغضب الشديد بين الاهالي رافضين هذا المشروع التخريبي للجرد وتهجير الاهالي من البلدة وتلف المزروعات والاشجار المعمرة.
رئيس البلدية السابق الحاج محمد ابو عقل حمية قال: بالصدفة وقعت في ايادينا مستندات باقامة كسارات ومقالع في جرد طاريا والذي يبلغ حوالي ١٥ مليون متر مكعب وتقسيمه الى عقارات صغيرة مخصصة للكسارات والمقالع ، نقول لهم هذا الجرد تاريخنا ولن نسمح بتخريبه بالكسارات وتخريب البيئة فيه وسيبقى هذا الجبل كما عرفناه نظيفا وفيه اشجار معمرة لذلك لن نسمح باي شكل من الاشكال ان يمر هذا المشروع، وان كانت لديهم مشاريع سياحية انمائية اهلاً وسهلاً.
و اضاف : لدينا خطوات تصعيدية في الايام المقبلة لوقف هذا المشروع.

من جهته، مختار البلدة الحاج علي حمية قال : هذا الامر لن يمر أبداً وسأل: اذا اقر هذا المشروع كيف سينفذ طالما اهالي البلدة جميعهم ضده واي شاحنة تستطيع المرور على الجرد ؟؟؟ واي كسارة تستطيع ان تسكن ؟؟ واضاف مازحا: انا كفيل ان واحدا من بيت حمية على استعداد ان ياكل الكسارة وياتينا بالباقي!

الاستاذة غادة عقل حمية دعت بدورها وزارة البيئة لمشاهدة الاشجار المعمرة وقالت: الجمال الذي يتمتع به الجرد حرام ان يصبح كسارة..
اضافت : هذا الجبل بحاجة الى مشروع سياحي وليس مشروعا تخريبيا لتهجير الاهالي من منازلهم.

الاثنين ٦ تموز ٢٠٢٠

Leave a Comment