قائمقام الشوف ترأست اجتماعا طارئا لرؤساء بلديات اقليم الخروب: نقارب الأزمة بشكل مختلف

Like & Share

ترأست قائمقام الشوف مارلين قهوجي ضومط بعد ظهر اليوم، اجتماعا طارئا في بلدية سبلين، ضم رؤساء بلديات اقليم الخروب التي سجلت فيها اصابات جديدة بفيروس كورونا، لا سيما بعد ارتفاع عدد المصابين في بلدة مزبود. واطلعت ضومط من رؤساء البلديات على أوضاعها في ضوء توسع رقعة انتشار الفيروس في المنطقة.

شارك في الإجتماع رئيس إتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي المهندس زياد الحجار، رئيس مكتب الشوف في مديرية أمن الدولة العقيد أريج قرضاب، آمر فصيلة شحيم في قوى الأمن الداخلي النقيب حمد قيس ومساعده الملازم أول شربل العلية، آمر فصيلة برجا النقيب محمد العاكوم وطبيب قضاء الشوف الدكتور بيار عطالله.

بداية، تحدثت ضومط عن الإجراءات المتبعة في البلدات بمواجهة كورونا، مشيرة الى ان “الوضع اليوم يختلف بشكل جذري عن المراحل السابقة”، مؤكدة استعدادها لمعالجة جميع القضايا التي تخص البلديات، وقالت: “إننا نقارب اليوم الأزمة بشكل مختلف، ونتعاطى مع كل حالة بمسؤولية وفقا لمقتضيات الصحة والسلامة العامة”.

من جهته، شدد طبيب القضاء على ان هذا “الفيروس يحارب بالوعي والوقاية وحسن التصرف والتعقيم”.

بعد ذلك، استمعت ضومط الى شرح من رؤساء البلديات عن وضع قراهم في ضوء انتشار كورونا، وتأكيدهم على أن المشكلة الأساسية التي تواجههم هي “افتقار المنطقة الى مراكز الحجر الصحي وضعف امكانات البلديات في مواجهة الأعباء”.

كما اطلعت من القوى الأمنية على وضع المنطقة وكيفية تنفيذ اجراءات التعبئة العامة وعزل القرى.

ثم توجهت ضومط الى بلدة المغيرية، حيث أشرفت على حملة إجراء الفحوصات المخبرية PCR لعدد من أبناء البلدة، بحضور رئيس البلدية سمير ضاهر والمخاتير.

الجمعة 22 أيار 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment