معاودة التدريس من 28 أيار حتى آخر تموز والبكالوريا في آب وأيلول وافادات بدل البريفيه

Like & Share

أعلن وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب، في مؤتمر صحافي، ان العام الدراسي سيستكمل بدءا من 28 أيار حتى آخر تموز، ثم يأخذ التلامذة شهرين للاستراحة الصيفية ويبدأ العام الدراسي الجديد في تشرين الأول، وتواكب العودة إجراءات صحية ونفسية بالتعاون مع وزارة الصحة والمنظمة الصحة العالمية”.

وأشار الى انه يمكن التدريس 6 أيام في الأسبوع للجامعات والمعاهد الفنية وصفوف الشهادات ومنها المتوسطة ضمنا.

وأعلن: “أولا في استكمال العام الدراسي:

– بالنسبة الى الجامعات وصفوف الشهادات في التعليم العام والتعليم المهني والتقني (الشهادة المتوسطة ضمنا): استنادا الى المرسوم الصادر عن مجلس الوزراء، نعاود التدريس حضوريا في المؤسسات التعليمية الرسمية والخاصة ابتداء من 28 أيار. وسيحدد كل مدير عام أو رئيس مؤسسة تاريخ انتهاء التدريس في مديريته أو مؤسسته مراعيا خصوصية كل مرحلة. ويمكن التدريس ستة أيام في الاسبوع عند الحاجة.

– بالنسبة الى الروضات والمرحلة الاولى من التعليم الأساسي (من الصف الأول حتى الثالث أساسي) في التعليم النظامي، أو ما يعادل هذه المراحل في التعليم غير النظامي، إستكمال التعلم عن بعد (من دون حضور الى المدارس) حتى آخر أيار لصعوبة تطبيق الاجراءات الصحية الوقائية وترفيع التلامذة تلقائيا الى الصف الأعلى وبدء العام الدراسي الجديد بعد العطلة الصيفية، وتعويض الكفايات والمعارف التي منعتنا الظروف من اكمالها في العام الدراسي الحالي.

– بالنسبة الى بقية المراحل التعليمية الأكاديمية والمهنية في التعليم النظامي، وما يعادلها في التعليم غير النظامي، يتم استكمال العام الدراسي بدوام جزئي ونظام تعليمي مختلط ( حضور وتعلم عن بعد)، ابتداء من 11 حزيران وفق آلية يحددها كل مدير عام بعد تخفيف المناهج المطلوبة لكل صف. ومن السيناريوهات المقترحة، تقسيم تلامذة المدرسة الواحدة الى مجموعتين والحضور الى المدرسة 3 أيام في الاسبوع لكل مجموعة (بمعدل 4 ساعات يوميا) على أن يستكمل التعلم عن بعد للأيام الباقية وذلك حتى نهاية تموز ( كل مدير عام سيصدر مذكرة تنظم هذا الموضوع ومن ضمنه التدريس والامتحانات المدرسية بحسب خصوصية المراحل التعليمية). بعدها يأخذ التلامذة شهرين للاستراحة الصيفية ونعاود بعدها المدرسة في تشرين الأول لبدء عام دراسي جديد، ان شاء الله، وإكمال العمل على المعارف والكفايات التي منعتنا الظروف من اكمالها في العام الدراسي الحالي.

– تواكب العودة إجراءات صحية تربوية اجتماعية نفسية بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة، ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الاخرى، على أن يسجل حضور التلاميذ والطلاب في هذه الفترة المتبقية من العام الدراسي (برنامج SIMS في المديرية العامة للتربية مثلا )، وسيصدر دليل إرشادي عن وزارة التربية والتعليم العالي يوضح كل الاجراءات اللازمة”.

أضاف: “ثانيا في الامتحانات الرسمية:
– بالنسبة لشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة والشهادات المهنية والتقنية ابتداء من البكالوريا الفنية وباقي الشهادات المهنية الأعلى منها:
تقسم المواد الى مجموعتين، الاولى الزامية والثانية اختيارية. يقدم كل تلميذ الامتحان في كل مواد المجموعة الالزامية ويختار عددا محددا من مواد المجموعة الاختيارية على أن تصدر الاسبوع المقبل مذكرات عن المديرين العامين تحدد التفاصيل. وستجرى الدورة الاولى في النصف الثاني من آب، والدورة الثانية في النصف الثاني من أيلول، على أن تتخذ كل الاجراءات الصحية الوقائية.

– بالنسبة للشهادة المتوسطة في التعليم العام، يلغى استثنائيا الامتحان الرسمي، للتلامذة الذين سينهون دراسة الصف الأساسي التاسع للعام الدراسي 2019-2020، ويمنح التلميذ إفادة مصدقة من دائرة الامتحانات الرسمية في المديرية العامة للتربية تثبت هذا الإنهاء ضمن الضوابط الآتية:
*أن يكون اسمه واردا مبررا على اللوائح الاسمية للصف التاسع أساسي ضمن المهل الادارية.
*أن يكمل التلميذ العام الدراسي في خلال الفترة التي ذكرناها سابقا أي من 28 أيار حتى آخر تموز.
– ستقوم الوزارة بإجراءات تواكب هذه العملية ( ارسال مندوبين الى المدارس للتحقق من الحضور في الفترة المتبقية، قيام الموظفين بتدقيق اللوائح الاسمية والتسلسل الدراسي لكل تلميذ…).
– بالنسبة الى الطلبات الحرة، لن تلغى الامتحانات وستجرى دورة واحدة للشهادة المتوسطة في النصف الثاني من آب.

– تطبق آلية الشهادة المتوسطة في التعليم العام ذاتها على تلامذة شهادات الكفاءة المهنية والتكميلية المهنية والثانوية المهنية (النظام المزدوج)، فيلغى استثنائيا الامتحان الرسمي لهذه السنة، وذلك للتلامذة الذين سينهون دراسة الصف الذي يمكنهم تسجيلهم فيه في للعام الدراسي 2019-2020، من الترشح للامتحانات الرسمية للشهادات الثلاث المذكورة، ويعطى التلميذ إفادة مصدقة من مصلحة الامتحانات الرسمية في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني تثبت هذا الإنهاء ضمن الضوابط الآتية:
*أن يكون اسمه واردا مبررا على اللوائح الاسمية للصف التاسع أساسي ضمن المهل الادارية.
*أن يكمل التلميذ العام الدراسي في خلال الفترة التي ذكرناها سابقا أي من 28 أيار حتى آخر تموز

– ستقوم الوزارة بإجراءات تواكب هذه العملية ( ارسال مندوبين الى المدارس للتحقق من الحضور في الفترة المتبقية، قيام الموظفين بتدقيق اللوائح الاسمية والتسلسل الاداري لكل تلميذ…)
– بالنسبة الى الطلبات الحرة، لن تلغى الامتحانات وستجرى دورة واحدة للشهادة المتوسطة في النصف الثاني من آب.
وفي الاسبوع المقبل، ستصدر مذكرات تنظم كل ما ورد ذكره سابقا”.

الجمعة 8 أيار 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment