مسيرة سيارة في بعلبك بمؤازة الجيش وهتافات: الثورة مستمرة

Like & Share

بالتزامن مع مسيرات سيارة عدة انطلقت في مختلف المناطق اللبنانية للتعبير عن استمرار جذوة الثورة واحتجاجا على الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار وارتفاع سعر صرف الدولار وفي ظل الازمة الناتجة عن الحجر القسري بسبب تفشي وباء كورونا، انطلقت مسيرات سيّارة لثوار حراك بعلبك من ساحة الشاعر خليل مطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية تتقدمها مكبرات الصوت وبمؤازرة من الجيش اللبناني، لتجوب شوارع المدينة باتجاه منتزهات رأس العين وسوق بعلبك التجاري.

ورفع المتظاهرون الأعلام اللبنانية، مرددين هتافات ثورية، مع التأكيد على أنّ “الثورة مستمرة وأنّ الموت في الشارع وبكرامة أفضل بكثير من الموت من الجوع”.

وتحدث الناشط علي طه، فقال: “نحن في حراك بعلبك متضامنون مع كل المناطق اللبنانية في مسيرة السيارات من أجل وطننا ولقمة عيشنا، ولنحيا في هذا الوطن باحترام”. واعتبر أن “التشريعات الجارية في مجلس النواب لا تعني الثوار الذين فقدوا ثقتهم بالسلطة الفاسدة، وعلينا أن نكون في بلدنا أحرارا ولا نخضع للإرادات الخارجية”.

الثلاثاء 21 نيسان 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment