حملة الفحوصات العشوائية انطلقت وشملت 74 فحصا في الهرمل و85 في راشيا

Like & Share

أعلن المكتب الإعلامي في وزارة الصحة العامة، أن الفرق التابعة للوزارة وفي سياق مرحلة الإستمرار في احتواء COVID-19، أجرت فحوصات PCR لعينات عشوائية وفق خمسة مسارات كالتالي: الهرمل والحدود اللبنانية- السورية: 74 فحصا، مستشفيا حاصبيا وراشيا: 85 فحصا، برج حمود والمنصورية في المتن الشمالي: 71 فحصا، طبرجا في كسروان: 56 فحصا، أميون وكوسبا في الكورة- الشمال: 100 فحص.

أضاف: “وستستكمل هذه المرحلة بمسارات خمسة إضافية يوم غد بما يتيح التثبت من احتمال حصول عدوى مجتمعية أم عدمه وإمكان اكتشاف إصابات غير معلن عنها، بهدف بلورة القرارات والإجراءات المفترض اتخاذها في المرحلة المقبلة ومتابعة السيطرة على انتشار COVID-19”.

الهرمل
وصل فريق وزارة الصحة العامة، إلى الهرمل ظهرا، مفتتحا حملة فحوصات PCR العشوائية، على الفور، في مبنى بلدية الهرمل، يرافقه طبيب القضاء الدكتور قيس حمادة، ومسعفون من الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية، وفي حضور قائمقام الهرمل طلال قطايا، نائب رئيس بلدية الهرمل عصام بليبل، وفاعليات بلدية واختيارية.

وباشر الفريق المؤلف من أطباء مختصين، بإجراء الفحوصات في حديقة البلدية، لأبناء الهرمل والحدود اللبنانية السورية، بعد اتخاذ كل الإجراءات الوقائية، وأخذوا عينات من 74 شخصا.

وقال الدكتور فؤاد المولى، بالمناسبة: “إننا تخطينا الخط الأسود من مرحلة مواجهة كورونا، كما أعلن وزير الصحة الدكتور حمد حسن، الذي أطلق حملة في كل مناطق لبنان، لأخذ عينة PCR بطريقة عشوائية، لنرى ما هي إمكانية وجود فيروس كورونا في المناطق النائية والبعيدة والمدن”.

بدوره، شكر عضو لجنة الصحة في بلدية الهرمل جمال خزعل “وزارة الصحة وفريقها، الذي حضر لأخذ عينات PCR عشوائية، وهو إجراء وقائي، لنطمئن على أهلنا في الهرمل، التي ولله الحمد، ما زالت تحافظ على صفر إصابات بوباء كورونا”.

راشيا
وأجرى الفريق الطبي التابع لوزارة الصحة، أكثر من 40 فحص pcr، في مركز “الرعاية الصحية الأولية” في مستشفى راشيا الحكومي، بإشراف رئيس طبابة قضاء راشيا الدكتور سامر حرب.

وخضع الذين شملهم الفحص، إلى كل الإجراءات الوقائية اللازمة، بمتابعة من إدارة المستشفى، ومركز الرعاية، حيث تم اختيار مواطنين من مختلف قرى قضاء راشيا.

وأشار حرب إلى أن “فريقا من وزارة الصحة، وفي إطار الحملة، التي تقوم بها الوزارة في المناطق اللبنانية، يجري اليوم فحص pcr ل40 عينة من قرى القضاء، في مركز الرعاية الصحية الأولية في مستشفى راشيا الحكومي، لرفع عدد الفحوصات إلى 1500 فحصا يوميا، وفق خطة الوزارة، ومن فئات مستهدفة، خصوصا ممن يعملون في تجمعات كبيرة، مثل السوبر ماركت والمستوصفات والمصارف والأفران، وبعض من لديهم عوارض حرارة أو سعال وبعض الممرضين في المستشفيات، ومن يعانون من مشاكل تنفسية”.

وأشار المدير الطبي في مستشفى راشيا الحكومي الدكتور ربيع أبو شامي إلى أنه “تم سحب عينات من موظفي المستشفى، ومن طبيب الطوارئ والمناوب فريق الطوارئ وعمال المطبخ والحراسة والحمالين، إضافة إلى عينات عشوائية لعدد من المرضى، الذين يعانون من عوارض تنفسية ومن بعض الأطباء”.

وقال: “منذ بداية الأزمة اتخذت المستشفى كل الإجراءات الوقائية، لحماية المرضى والموظفين والطاقم الطبي والإداري، واستحدثنا مدخلا خاصا للمرضى، خصوصا الذين يعانون عوارض تنفسية، حيث يخضعون لصور شعاعية، كما أغلقنا العيادات الخارجية والعمليات الباردة، ومنعنا الزيارات، وإدخال الأطعمة”.

الاثنين 20 نيسان 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment