وقفة احتجاجية في بعلبك رفضا لغلاء الاسعار وارتفاع الدولار: الثورة عائدة

Like & Share

نظم “حراك بعلبك”، وقفة أمام مبنى محافظة بعلبك الهرمل، احتجاجا على غلاء الأسعار وارتفاع سعر صرف الدولار.

وتحدث خالد صلح، فقال: “يحاولون مصادرة أحلام الثورة التي تمثل أحلام الشباب والناس، وقد وصلنا اليوم إلى حالة انهيار اقتصادي ومالي، والعلاقات مقطوعة بين لبنان وكل الجهات العربية والدولية”.

أضاف: “من يعتقد أن الثورة انتهت بسبب قرار التعبئة العامة وحالة الطوارئ هو واهم، فالثوار سيعودون إلى نشاطهم وتحركاتهم بهمة حتى يحصل التغيير وتتشكل حكومة جديدة تلبي طموحات الناس وتنقذ البلد، ولن نسمح بمصادرة قرارنا”.

بدوره، الناشط علي طه قال: “الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية لم تعد تحتمل، فالأسعار مرتفعة في ظل غياب تام لوزارة الاقتصاد في مدينة بعلبك بالذات، والدولار وصل إلى 3300 ليرة دون حسيب، وإننا لم نحشد اليوم بسبب وباء الكورونا، ولكننا خلال أيام سنعود بحشودنا وسنقول كلمتنا ضد كل من يحاربنا بلقمة عيشنا، وسنقطع يد أي تاجر يقدم على رفع الأسعار”.

السبت 18 نيسان 2020 الوكالة الوظنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment