جريمة قتل مروعة في جديتا ضحيتها أم وابنتاها والجيش أوقف الفاعل

Like & Share

عثر عند السادسة والنصف من صباح اليوم على ل.ي.ع مواليد العام 1975 وابنتها م. مواليد العام 2000 جثتان داخل منزلهما في بلدة جديتا قضاء زحلة، نقلهما الدفاع المدني الى مستشفى شتوره، فيما نقلت ج. الابنة الكبرى للضحية، (22 عاما)، الى المستشفى نفسه، بسبب إصابتها برصاصة في صدرها وحالها حرجة، وفق ما أفادت به “الوكالة الوطنية للاعلام”.

وكان جيران العائلة سمعوا إطلاق رصاص، وأبلغوا عناصر القوى الامنية التي حضرت على الفور وبوشرت التحقيقات. وعلى الاثر، أوقفت مخابرات الجيش في شتورا الابن محمود، وبدأت تحقيقاتها معه. وعلم موقع النهار انه اعترف بارتكابه الجريمة وبمكان رميه المسدس من عيار 7 ميللمترات.

ولاحقا صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي: “أوقفت دورية من مديرية المخابرات في بلدة جديتا – البقاع، المدعو (م .س)، الذي أقدم فجر اليوم على إطلاق النار من مسدسه الحربي في اتجاه والدته وشقيقتيه، مما أدى إلى مقتل الوالدة وإحدى الشقيقتين وإصابة الأخرى بطلق ناري في الرأس، نقلت إلى مستشفى شتورا للمعالجة.

وقد ضبط في حوزته مسدس حربي مجهز بكاتم للصوت. وبوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص.

الجمعة 17 نيسان 2020

Leave a Comment