الطلاب اللبنانيون في ايطاليا ناشدوا تأمين طائرة من ميلانو حيث عدد كبير ما زال ينتظر

Like & Share

روما – طلال خريس – وطنية – إجتمع أعضاء خلية الأزمة للطلبة اللبنانيين في إيطاليا لتقييم الوضع الطالبي بعد إتمام المرحلة الأولى من الإجلاء. وأعلنت الخلية في بيان تلاه الطالب محمد كمال أنها ترى أن عملية الإجلاء كانت إيجابية للغاية، فقد عاد حتى الآن 110 طلاب، “إلا أنه لا زال عدد كبير ينتظر عودته إلى الوطن ويعاني من ضائقة إقتصادية ويتمنى أن تقلع الطائرة المقبلة من مطار ميلانو، في الشمال الإيطالي حيث يوجد النسبة الأكبر من الطلبة”.

وتوجهوا الى وزيرة الإعلام “لتكون صوتا لهم لدى السلطات المعنية الكريمة في لبنان لتأمين طائرة ثانية من مطار ميلانو، وأن تعمل على رفع كل القيود التي لا تزال تفرضها أغلبية البنوك اللبنانية على التحويلات المصرفية إلى الخارج”.

ووجهت تحية للذين بذلوا الجهود لإنجاح المرحلة الأولى، “التي لم تخل من عقبات ومصاعب لوجستية وتم تذليلها بكل مهنية”. وتوجهت بالشكر الى وزيرة الإعلام منال عبد الصمد التي “نقلت معاناة الطلبة الى مجلس الوزراء لتصبح قضيتهم قضية وطنية”، والى “كافة أعضاء السلك الديبلوماسي اللبناني في إيطاليا على رأسه سعادة سفيرة لبنان ميرا ضاهر لوقوفها الى جانب كل الطلبة وحرصها الدائم على المتابعة كما هو الحال مع القنصل العام خليل محمد والقنصل كوين ماريل سلامة وأعضاء البعثة كافة الذين لم يوفروا جهدا لمساندتنا قدر المستطاع”.

وشكرت السيدة ليلي الصلح نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال على “لفتتها الإنسانية الهامة التي حققت حلم الطلاب بالعودة الى وطنهم، بعد ان كانت شبه مستحيلة لعدم توافر المال لديهم”.

الخميس 16 نيسان 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment