البابا يحث الناس في عيد القيامة ألا يستسلموا للخوف: نحتاج إلى الخبز وليس الى البنادق

Like & Share

مدينة الفاتيكان (رويترز) – حث البابا فرنسيس الناس على ألا ”يستسلموا للخوف“ وركز على ”رسالة أمل“ عندما رأس يوم السبت قداسا عشية عيد القيامة بكنيسة القديس بطرس التي خلت من المصلين وسط جائحة فيروس كورونا ودعا إلى نهاية للحروب.

وحضر القداس الذي كان يشهده في العادة نحو عشرة آلاف شخص نحو 24 شخصا فقط بينهم خدام مذبح قليلون وجوقة أصغر من المعتاد.

وقال البابا في صلاته ”لا تخافوا، لا تستسلموا للخوف. هذه هي رسالة الأمل. إنها موجهة إلينا اليوم. هذه هي الكلمات التي يكررها الرب لنا في هذه الليلة“.

وقارن البابا فرنسيس بين رواية الإنجيل للنساء اللواتي وجدن قبر يسوع فارغاً في اليوم الذي نهض فيه يسوع من بين الأموات والحالة غير المؤكدة في العالم اليوم بسبب وباء الفيروس التاجي. وقال “حينها أيضا كان هناك خوف بشأن المستقبل وكل ما يحتاج إلى إعادة البناء. ذكرى مؤلمة، أمل قصير. بالنسبة لهم، كما بالنسبة لنا اليوم، كانت أحلك ساعة،”.

وأدان البابا مجددا تجارة السلاح وحث الأثرياء على مساعدة الفقراء، وقال “دعونا نخرس صرخات الموت، لا مزيد من الحروب! آمل أن نوقف إنتاج الأسلحة والاتجار بها، لأننا نحتاج إلى الخبز، وليس الى البنادق”.

في الصورة البابا يبث عظته عبر الفيديو. للمرة الأولى يقتصر الحضور على الكاميرات!

الاحد 12 نيسان 2020 Reuters

Leave a Comment