بلدية خربة روحا وفاعلياتها: نستنكر التعرض لوحدة التعقيم في التيار الوطني

Like & Share

استنكر المجلس البلدي في خربة روحا- راشيا الوادي ومشايخ البلدة وفاعلياتها، في بيان اليوم، الحادث الذي وقع بين عدد من شبان البلدة المنتمين للحراك الشعبي ووحدة التعقيم في “التيار الوطني الحر” في أثناء قيامها بأعمال التعقيم للشوارع والمحال وأماكن العبادة، واستغلال الموضوع في وسائط التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام.

وجاء في البيان: “تميزت خربة روحا منذ الأزل بالخير الكامن داخل أهلها وفي كل زاوية من زواريبها، وطبعا هذه المكرمات وجميل الصفات تأبى على من تربى في أحضان الشهامة وشرب حليب الكرامة أن يحاول الإساءة لأي تيار أو حزب أو مجموعة حضرت الى البلدة لمساعدتنا، استنادا لكيديات وخلفيات سياسية تجاوزها الزمن. والبلدية ترحب وتشكر كل من يلبي نداءها لمساعدتها، علما بأن موضوع التأييد السياسي من عدمه يرجع لكل شخص، فنحن إذ نحترم كل الانتماءات السياسية، ولكن من غير المقبول أن تقطع الطريق على أحد ونحرمه حرية التنقل بحجة الرؤية السياسية المعينة، ولا سيما أنه مكلف من السلطة المحلية المتمثلة بالبلدية”.

وشكر المجلس البلدي، رئيسا وأعضاء ومعهم علماء البلدة، “للتيار الوطني الحر ما يقوم به من أعمال وطنية إنسانية في هذه الظروف الصعبة”، داعية إلى “مزيد من التعاون وتشابك الأيدي في هذه الظروف القاهرة التي يمر بها العالم وأبرزت الروح الإنسانية بين المجتمعات الكونية”.

السبت 11 نيسان 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment