تمديد الحجر في ايطاليا الى 3 أيار مع استثناءات وخلية لمرحلة ما بعد الطوارئ

Like & Share

روما – طلال خريس – وطنية – متابعات Bekaa.com – كشف المدير العام للدفاع المدني أنجيلو بوريللي في المؤتمر الصحفي اليومي حول حصيلة المصابين أمس الجمعة ان مجموع عدد المصابين الحاليين في إيطاليا بلغ 98273 بينهم حوالى 3500 في حال حرجة. وسجلت أمس 1396 حالة جديدة. فيما تماثل للشفاء أمس 1985 مريضا ليبلغ العدد الاجمالي للمتعافين 30455 مريضا.

وتوفي خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية 570 شخصا (أول أمس 619) ليبلغ عدد الضحايا الاجمالي 18849 ضحية. كما أشار مدير عام الدفاع المدني أن الضغط على المستشفيات ينخفض يوما بعد يوم خاصة بالنسبة لأقسام العناية المكثفة.

هذا وقد اعلن رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي Giuseppe Conte أمس أن تدابير الاغلاق تشمل، كما كان في السابق، الأنشطة الانتاجية، ولكنه أكد استثناء انشطة تجارية، من بينها المكتبات ومتاجر الادوات المدرسية وأمكان بيع ملابس الأطفال كما ستشمل ابتداء من يوم 13 نيسان اعادة فتح تجارة التجزئة لأجهزة لحواسيب ومعدات الاتصالات والالكترونيات الاستهلاكية السمعية والبصرية والأجهزة المنزلية، اضافة الى متاجر البيع بالتجزئة للمعدات الصحية.

وقال كونتي أن مستشاريه العلميين أكدوا أن منحنى الوباء قد تباطأ، لكنه حذر من أن مخاطر إعادة التفشي لا تزال مرتفعة. وأشار الى ان الحكومة تخطط بالفعل لكيفية التعامل مع ما يسمى “المرحلة الثانية” التى ستعقب حالة الطوارئ. ولهذا الغرض، أنشأت قوة عمل خاصة ــ تضم علماء اجتماع واقتصاديين ومديرين ــ وسوف يقودها المدير السابق لشركة فودافون فيتوريو كولاو Vittorio Colao.

ووجه كونتي انتقادات لأحزاب المعارضة، التي تتهم الحكومة بأنها خسرت معركتها الأوروبية للحصول على مساعدة مالية تستند إلى مشاركة الديون – ما يسمى بـ “سندات كورونا” coronabonds التي تسمح لإيطاليا والاتحاد الأوروبي بأسره مواجهة التداعيات الاقتصادية الثقيلة للوباء.

وكانت المجموعة الأوروبية وافقت في وقت متأخر من يوم الخميس على حزمة تشمل خطوط استدانة خاصة من ضمن “آلية الاستقرار الأوروبية”؛ تعزيز قدرة بنك الاستثمار الأوروبي على الإقراض؛ وخطة تأمين بطالة أوروبية جديدة، بإجمالي أكثر من 500 مليار يورو. ولكن لم يتم ذكر سندات كورونا التي تعارضها بشدة ألمانيا ودول الشمال الأوروبي.

فيما اعتبر كونتي “ان سندات اليورو هي الاداة الصحيحة (…) وسنواصل خوض معركتنا بشجاعة حتى النهاية”.

من جهة أخرى وفي حديث له مع الوكالة الوطنية للأعلام أكد نائب رئيس البرلمان الأوروبي وأحد كبار المسؤولين في حركة الخمس نجوم ماسيمو كاستالدو أن قرار تمديد احتواء جائحة كورونا على المستوى الوطني الى الثالث من شهر أيار لاغنى عنه وأن رئيس الحكومة جوزيبي كونتي يعمل بجهد لا مثيل له ويتحمل كل المسؤولية السياسية، وتمديد حالة الاغلاق كان خيارا صعبا ولكن لاخيار آخر أمامنا، حيث لا يمكننا الاستسلام الآن وخسارة كل ما تحقق من جهد قمنا به”.

الصورة من رويترز للدرجات الاسبانية Spanish Steps الشهيرة في روما والتي كانت تعج بمئات السياح على مدار الساعة وقد أصبحت الان بسبب تفشي كورونا خالية تماما الا من الكارابينييري.

السبت 11 نيسان 2020 الوكالة الوطنية للإعلام ومتابعات Bekaa.com

Leave a Comment