محافظ البقاع نفى أي علاقة له بإشكال في سعدنايل والبلدية توضح

Like & Share

وقع إشكال مساء اليوم في بلدة سعدنايل في البقاع الأوسط، ذكرت مواقع تواصل اجتماعي ومواقع اخبارية، أنه إشكال بين الجيش ومواطنين “نتيجة قرار أصدره محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة، يقضي بفتح الطرقات والتوقف عن اتخاذ اجراءت الوقاية لفايروس كورونا التي تتبعها بعض البلديات من اقفال للطرقات وتعقيم للسيارات وقياس الحرارة وغيرها”.

وقد نفى محافظ البقاع في اتصال مع مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام”، أن يكون قد أصدر أي قرار بخصوص هذا الموضوع، مؤكدا أنه ليست له أي علاقة بموضوع الاشكال.

من جهته أصدر رئيس بلدية سعدنايل حسين الشوباصي، بيانا عما حصل في البلدة، قال فيه إن شبابا أقفلوا طرقات عدة في سعدنايل “وهذه الطرقات كانت البلدية قد اتخذت قرارا بإقامة نقاط مراقبة عليها، وعندما حضر أعضاء البلدية لإقامة نقطة مراقبة تهجم عليهم مجموعة من الشباب، عندها تدخل الجيش والقوى الأمنية وفصل الطرفين”، مؤكدا أنه “ليس لمحافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة أية علاقة بالموضوع، علما أن توجيهات المحافظ تقضي بعدم حصول إشكالات على نقاط المراقبة”.

الاحد 29 آذار 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Comment