اجتماع طبي في مستشفى الهراوي مواكبة لتجهيز قسم لمرضى كورونا

Like & Share

البقاع – عارف مغامس – عقد منتدى أطباء الأمراض الصدرية في البقاع Bekaa Chest Club المنبثق من الجمعية اللبنانية للأمراض الصدرية – نقابة أطباء لبنان، اجتماعا طارئا في مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في زحلة، لبدء التحضيرات لانطلاق خطط مكافحة انتشار فيروس “كورونا” ومواكبة لتجهيز قسم مخصص لاستقبال مرضى الفيروس.

حضر الاجتماع كل من الدكاترة: مدير المستشفى جان ميشال حجار، رئيس مجلس إدارة المستشفى نقولا معكرون، جمال خوري، حسام أبو جخ، ربيع أبو شامي، قاسم ريا وشربل فرج. وقد شارك في الاجتماع المدير الطبي الدكتور عمر عبد الساتر وعضوا مجلس الإدارة الدكتور عبد الله موسى والمحامي موسى إبراهيم بالإضافة إلى طبيب الأمراض الجرثومية المكلف من المجلس الإشراف على المركز الدكتور جلال عبدو.

بعد عرض للخطة التي اعدتها إدارة المستشفى وتجهيز قسم مخصص لاستقبال مرضى “كورونا” وبعد تنفيذ جولة ميدانية في القسم المزمع افتتاحه في مدة أقصاها أسبوعا من تاريخه، أصدر المجتمعون بيانا اعلن فيه “منتدى اطباء الأمراض الصدرية” في البقاع وضع كل خبراته وكفاءاته المهنية بتصرف المركز المنوي افتتاحه، عارضا تقديم كل الدعم العلمي والطبي المطلوبين. وتم دراسة كل الاحتمالات (السيناريوهات) التي قد تحدث في المرحلة المقبلة، إن كان من ناحية انتشار الفيروس أو القدرة الاستيعابية للقسم وقدراته، كما تم وضع تصور أولي لآلية استقبال المرضى طبقا لحالاتهم وتوزيع العمل على كل الأطباء حسب جدول مناوبات يعد وينشر لاحقا.

وأكد المجتمعون “أهمية الإسراع باستقدام جهاز لإجراء اختبار COVID 19- PCR مما يسهل عمل الأطباء والمركز ويسرع في الكشف المبكر على المرضى المشتبه بإصابتهم، وبالتالي الحد من انتشار الفيروس، كما يوفر على المواطنين في البقاع عناء الانتقال الى بيروت”.

وتم وضع لائحة بالتجهيزات المطلوبة والضرورية للقسم، عملا بالمواصفات المنصوص عنها من قبل منظمة الصحة العالمية WHO ووزارة الصحة العامة، كذلك لائحة بالمستلزمات الطبية للعاملين في القسم، والعمل على إجراء مناورات تدريبية للطواقم الطبية لاختبار جهوزية الطواقم والقسم.

وأكد المجتمعون “أهمية تعاون كل المؤسسات الصحية في محافظة البقاع وخصوصا في هذه الفترة العصيبة التي يمر فيها العالم بأسره، وفي ظل التحديات التي تواجه قطاع الاستشفاء مع الوضع في الحسبان إمكان الاستعانة بالمستشفيات الخاصة، من ناحية قدراتها التقنية أو طواقمها الطبية، وحيث ستعمد إدارة مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي الى عقد اجتماعات دورية ومنتظمة مع هذه المؤسسات لوضع آلية تعاون مع المركز تحاكي المرحلة”.

وقرر المنتدى “إبقاء اجتماعاته مفتوحة لمواجهة أي طارئ قد يحدث في المدى المنظور لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بالتنسيق الدائم مع كل من الجمعية اللبنانية للأمراض الصدرية ولجانها ووزارة الصحة العامة”.

وفي نهاية الإجتماع، دعا أعضاء المنتدى المواطنين في البقاع وكل لبنان الى “ضرورة البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا عند الضرورة القصوى والالتزام بتعاميم وارشادات وزارة الصحة العامة”، معاهدين المواطنين “القيام بواجبهم الطبي والمهني الإنساني تكريسا لقسمهم”.

وأشارت رئيسة الجمعية اللبنانية للأمراض الصدرية الدكتورة زينة عون باشا إلى ان “الجمعية تنوه بعمل منتدى أطباء الأمراض الصدرية في البقاع المنبثق من الجمعية، وتثني على ما جاء في محضر اجتماع المنتدى المرفق ربطا بتاريخ 27 آذار 2020، كما تشدد الجمعية على أهمية حماية العاملين كافة في الجسم الطبي، والذين هم على تماس دائم ومباشر مع المصابين المؤكدين والمحتملين بفيروس كورونا التاجي المستجد، وهم الأكثر عرضة للاصابة ولنقل العدوى الى المجتمع، وهنا تكمن أهمية وضرورة تأمين كل مستلزمات الوقاية الطبية الضرورية والشخصية لحماية الأطباء والممرضين والمساعدين وضمان سلامتهم على كامل الأراضي اللبنانية.

الاحد 29 آذار 2020

ابحث في الدليل

Leave a Comment