البروفسور سكاف: عدد المصابين في لبنان اكبر بكثير من المعلن عنه والمطلوب عزل المسنين فورا

Like & Share

أكد البروفسور غسان سكاف ان لبنان دخل فعليا في المحظور الصحي، داعيا السلطة الى إعلان حالة طوارئ فعلية، وشدد على اهمية إجراء خمسين ألف فحص للكورونا واضعا خطة عملية لاحتواء هذا المرض.

البروفسور سكاف وفي حديث اعلامي قال :” من الناحية العلمية لبنان دخل في المحظور، والمطلوب من السلطة إعلان حالة طوارئ فعلية وصريحة اليوم وقبل الغد، لأن أعداد المصابين بفيروس كورونا هي أكبر بكثير من الأرقام التي تعلنها وزارة الصحة ( حالياً 333)

وأضاف سكاف ” حتى اليوم أجري حوالي 5000 فحصا مخبريا للكورونا من مناطق معينة فقط، أي ما يعادل 1000 فحص لكل مليون لبناني ولكن من مناطق لا تمثل كل لبنان. 

ولدى سؤاله عن عدم ظهور حالات في البقاع الغربي وراشيا قال سكاف:  ” إن عدم وجود إصابات في منطقة البقاع الغربي وراشيا والبقاع الأوسط لا يعني شيئاً، ولا يعني أن المنطقة خالية من الإصابات ،  والرقم صفر المتداول في المنطقة يعني أنه ممكن أن نكون أمام كارثة حقيقية في الأيام المقبلة. 

واعتبر ان المطلوب فوراً ودون تأخير إجراء ما لا يقل عن 50 الف فحص للكورونا في كل لبنان وعزل النتائج الإيجابية للتمكن من احتواء المرض.

وطرح سكاف خطة ميدانية لهذا الاحتواء عبر الآتي:

١- إما بمستشفى نقال في كل محافظة أو قضاء

٢- أو بإجراء فحوصات منزلية لمنع تجمع المواطنين

٣- إلى حين البدء بالفحوصات الجدية في كل المناطق المطلوب فوراً عزل المسنين (ما فوق ال٦٥ سنة) أو المصابين بأمراض مزمنة عن صغار السن في كل لبنان

٤- عزل كل أصحاب النتائج الإيجابية من كل الأعمار

٥- المطلوب فوراً من السلطة عزل السجون ومخيمات اللاجئين والنازحين ومنع الإختلاط مع أهالي السجناء وأهالي مناطق تواجد المخيمات

وختم سكاف بدعوة اهالي البقاع الغربي وراشيا وكل المناطق اللبنانية بالالتزام في منازلهم وعدم مغادرتها واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة لتجنب ما هو أسوأ مشددا على اهمية قيام شبكة أمان صحية واجتماعية للخروج من هذه الأزمة التي باتت أزمة وطنية تحتاج الى قرارات شجاعة وحكيمة والى خطوات عملية وتدابير حاسمة من كل المعنيين.

المصدر: موقع اليومية

Leave a Comment