تدابير واجراءات وقائية في راشيا والبقاع الغربي تجنبا لانتشار كورونا

Like & Share

بادر العديد من قرى وبلدات راشيا والبقاع الغربي بإشراف قائمقامي القضاءين نبيل المصري ووسام نسبين وبالتعاون مع الجيش وقوى الأمن والأجهزة الأمنية الى رفع مستوى الحجر من المنزلي الى القروي.

فأقفلت بلدات المرج، عميق، سحمر القرعون، مشغرة، كامد اللوز في البقاع الغربي المنافذ الفرعية، تاركة خط امداد حيوي للاستحصال على الحاجات الضرورية.

جاءت هذه التدابير على خلفية رفع سبل الوقاية والالتزام بقرارات الحكومة، ومنعا لموجات وافدين من مناطق مختلفة طلبا للإيجار على اعتبار أن المناطق النائية قد تشكل ملاذا آمنة من فيروس الكورونا”.

هذا واتخذ رئيس اتحاد بلديات البحيرة المهندس يحيى ضاهر سلسلة تدابير توعوية وخدماتية لجهة تزويد البلديات بمواد وتجهيزات التعقيم بحيث يخضع المواطنون عند الدخول والخروج الى فحص ميداني وتعقيم شامل للمتاع والسيارات، في حين أن البلديات تشكو بشكل عام من نقص حاد في الموارد البشرية والمادية التي استعاضت عنها موقتا بالتعاون مع الجمعيات الأهلية المحلية والمتطوعين والتبرعات.

تجدر الاشارة الى أن لا اصابات بفيروس كورونا حتى الساعة، في راشيا والبقاع الغربي.

الاحد 22 آذار 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment