ميزو الرأس المدبر لعصابات سرقة السيارات في قبضة المعلومات

Like & Share

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: “في إطار خطة العمل التي تنفذها شعبة المعلومات لملاحقة وتوقيف المطلوبين للقضاء بالجرائم الجنائية الهامة، وخصوصا أولئك الذين يتوارون في مناطق تتصف بطابع أمني حساس، ومن خلال العمليات النوعية التي نفذتها والتي ساهمت بتفكيك معظم شبكات سرقة السيارات التي تحصل في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن تقاطعت معلومات لدى هذه الشعبة حول هوية الرأس المدبر الذي يشكل المحور الرئيسي لمعظم العصابات، بحيث كان يقوم بشراء السيارات المسروقة منهم، ثم يعمل على نقلها وبيعها في داخل الأراضي السورية، وتبين أنه يدعى: د. ط (عمره حوالي 30 سنة، لبناني) وملقب ب”ميزو”، وهو مطلوب للقضاء بموجب /148/ مذكرة قضائية بجرائم: تأليف عصابات سرقة سيارات، وسلب بقوة السلاح، وتجارة مخدرات وغيرها من الجرائم الجنائية الهامة.

على أثر ذلك، ومن خلال عملية متابعة دقيقة استمرت لأشهر عدة، تم تحديد أماكن يتردد اليها المشتبه فيه في بلدة بريتال البقاعية ومحيطها. وكون الأخير يعد من المطلوبين الخطيرين، وهو مسلح بصورة دائمة، وضعت الشعبة خطة محكمة ليصار إلى توقيفه بشكل مباغت، يحول دون فراره أو استخدامه أسلحته الحربية.

بتاريخ 27/2/2020، نفذت القوة الخاصة في الشعبة عملية نوعية وخاطفة، بحيث نصبت كمينا محكما في بلدة بريتال، أسفر عن توقيف المشتبه فيه، على الرغم من قيام عدد من المطلوبين في البلدة بإطلاق النار باتجاه القوة للحؤول دون توقيف المطلوب، إلا أن العناصر قامت بالرد على مصادر النيران، وجرى توقيفه ونقله إلى إحدى قطعات الشعبة.

وضبطت القوة سيارة نوع “تويوتا – تاكوما”، وبندقيتين نوع “كلاشنكوف” ومسدسا حربيا، و/3/ قنابل يدوية، وكمية كبيرة من المخدرات عبارة عن /131/ كيسا من حشيشة الكيف، و/900/ حبة “كبتاغون”. التحقيق جار بإشراف القضاء المختص”.

الجمعة 28 شباط 2020

ابحث في الدليل

Leave a Comment