ضاهر: نفضل أن نشعر بفائض في الكرامة بدلاً من الشعور بالغبن

Like & Share

رد النائب ميشال ضاهر على من اتهمه ب”التباكي على حقوق” الروم الكاثوليك، بالقول في بيان له: “عمد البعض إلى افتعال معركة وهمية حول موقفي من المشاركة المتوازنة والميثاقية لجهة التمثيل الكاثوليكي، فاستغربتُ وتعجبت!

فنحن اليوم في أمس الحاجة للتكاتف والتلاقي وليس لزيادة الشرذمة وخاصة في قضاء زحلة، كما أن دهشتي الأكبر كانت عندما لاحظتُ أن من يمتلك ثقافة حقوقية ودستورية يمكنه أن يغض النظر ويضرب بعرض الحائط القاعدة الدستورية الوطنية لتشكيل نظامنا السياسي وهي الميثاقية والتوازن والشراكة.”

وختم النائب ميشال ضاهر بيانه بالتأكيد: “عسانا أن نلتقي جميعاً على مساحة مشتركة على الكرامة والحقوق الإجتماعية والإقتصادية، من دون أن نضرب ولأسباب مجهولة ومستغربة، مقتضيات الشراكة والميثاقية الوطنية التي تشكل طائفة الروم الكاثوليك مدماكاً أساسياً لها، ولأننا نفضل أن نشعر بفائض من الكرامة بدل الشعور بالغبن، وبدلاً من مواقف شعبوية في زمن يتطلب منا التعقل والرزانة، وهذا ردي النهائي لأنني لا أريد في هذه اللحظة الوطنية الدخول في مهاترات عبثية.”

السبت 18 كانون الثاني 2020

Leave a Comment