إطلاق مركز “الابتكار في القطاعات الغذائية والتكنولوجيا النظيفة” بتمويل هولندي

Like & Share

أطلقت شركة “بيريتك” Beryteh مركز “الابتكار في القطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة” في لبنان تحت اسم ACT Smart Innovation Hub في قاعة فرانسوا باسيل – الجامعة اليسوعية في بيروت، بحضور سفير هولندا جان والتمانز ورئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة “بيريتك” مارون شماس وممثلين لمختلف الوزارات والجمعيات والأوساط الأكاديمية والشركاء والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ورواد الأعمال.

شماس
وقال شماس: “بفضل التمويل السخي من مملكة هولندا وتجدد ثقتهم بنا، فإن بيريتك تتخذ اليوم مقاربة قطاعية لتحقيق النمو الاقتصادي من خلال تحفيز المبدعين ورواد الأعمال لتضع إبداعاتهم وطاقتهم في خدمة في قطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة. سنشجع تطوير حلول محلية لتحديات الأمن البيئي والغذائي التي يواجهها لبنان”.

السفير الهولندي
من جهته، قال والتمانز: “الوضع الحالي في لبنان يدل على ضرورة دعم الابتكار وخلق فرص العمل للشباب. تعتبر القطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة من أولويات لبنان التي نستثمر فيها بكل سرور”.

ولفت الى أن “الطاقة المتجددة والأنشطة الاقتصادية التي تأخذ في الاعتبار حماية البيئة بشكل متزايد هي أولويات في جميع أنحاء العالم، ومن المهم أن يكون لبنان جزءا من الابتكار وأن يوفر الفرص لشبابه”، موضحا أن “برنامج مركز الابتكار لدى شركة بيريتك سيوفر الفرصة للشباب من مختلف أنحاء لبنان للعمل من أجل مستقبل أفضل لبلدهم”.

بو جوده
بدوره، أشار نائب المدير العام لشركة “بيريتك” مدير مركز “الابتكار” رامي بو جوده الى ان “المركز يستفيد من إنجازات برنامج اغريتك، مع إضافة مجالات جديدة تركز على تحسين الوصول إلى الأسواق والشراكات من خلال نقل التكنولوجيا، والبحث لدعم الصناعة، وروابط تطوير الأعمال، مع التركيز على تحديات السوق الفعلية التي تقترحها الجهات الفاعلة في الصناعة وبناء شراكات الشركات”.

وأوضح أن “حداثة المنهج أربعة أضعاف:

  1. إن في قطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة ليست بالضرورة أكثر القطاعات جاذبية للمبدعين ورواد الأعمال الذين ينجذبون إلى القطاعات الأخرى والى الهجرة. سيؤدي إدخال إبداعهم وطاقتهم الى مركز الابتكار إلى فتح آفاق جديدة وإثبات أن الأمور يمكن القيام بها بطريقة مختلفة.
  2. البيئة التموينية حول القطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة شبه معدومة حيث تعمل مختلف الجهات الفاعلة في الصوامع على الرغم من القيمة المضافة الواضحة للتعاون. إن إنشاء منصات لضغط السياسات وتطوير الأعمال لهذه الجهات الفاعلة للتبادل والعمل بشكل جماعي في إطار المركز سيساعد بيريتك في هدفها لتحسين البيئة التموينية من منظور قطاعي كامل.
  3. لقد دعمت السياسات الاقتصادية للحكومة اللبنانية تاريخيا القطاع الثالث (توفير الخدمات) على حساب الزراعة والصناعة، ولكنها تعتمد الآن على “اقتصاد المعرفة” لمعالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية للبلد في المستقبل. تعد مملكة هولندا واحدة من أبطال اقتصاد المعرفة، كما أن تبادل الخبرات معهم في إطار المركز سوف يلهم مختلف الجهات اللبنانية الفاعلة على القيام بالأمور بطريقة مختلفة.
  4. هناك اتجاه متزايد في جميع أنحاء العالم لمعالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية النظامية من منظور “الرابطة” التي تراعي الترابط والاعتماد المتبادل بين القطاعات المختلفة، لا سيما الغذاء والطاقة والمياه. صممت بيريتك منهج المركز كوسيلة لدراسة هذا الترابط والاعتمادية المتبادلة من منظور عملي وتضع كل أصحاب المصلحة المعنيين تحت مظلة تعاون واسعة واحدة”.

وذكر أن “بيريتك تدرك أنها لا يمكن بناء النظم الإيكولوجية وحدها وأن النظام الإيكولوجي المزدهر لريادة الأعمال حول قطاعات الغذائية والزراعية والتكنولوجيا النظيفة هو المفتاح في نمو واستدامة العمليات المقصودة.”

ولفت الى أنه “سيتم جذب مؤسسات جديدة متشابهة التفكير لدعم عملية تطوير النظام الإيكولوجي: سيتولى معهد عصام فارس للسياسة العامة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت مسؤولية استضافة مجموعات العمل المعنية بالنفايات والطاقة والمياه، وتطوير ورقة عمل عن الزراعة المستدامة”.

وأشار الى أن “المركز الأوروبي اللبناني للتحديث الصناعي (ELCIM) التابع للمعهد الوطني للبحوث الصناعية سيكون مسؤولا عن حشد المؤسسات الأكاديمية والبحثية للعمل على تسويق الملكية الفكرية للصناعة”.

وأعلن أنه “سيتم توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم مع كبرى الجامعات والهيئات المهنية بهدف إنشاء تآزر مع مختلف مكونات مركز الابتكار، بما يتجاوز الحدود الصارمة لمكون التسارع. على سبيل المثال، سيتم تشجيع الجامعات على توجيه طلاب السنة النهائية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لتصميم مشاريع السنة النهائية الخاصة بهم للاستفادة من دعم بيريتك”.

أركان مركز الابتكار
وقد حددت “بيريتك” في بيان، “اربعة أركان في إطار مركز الابتكار، بدعم من منظمات متشابهة من مملكة هولندا، كالاتي:

  1. برامج الحضانة / التسارع للشركات الناشئة في قطاعات الأغذية الزراعية والتكنولوجيا النظيفة (الطاقة والنفايات والمياه والمياه العادمة)
  2. دعم وتوسيع مجموعة قوت للابتكار في الأغذية الزراعية في لبنان، التي أطلقتها ودعمتها بيريتك
  3. إطلاق ثلاث مجموعات عمل في مجال التكنولوجيا النظيفة حول الطاقة والنفايات والمياه تعمل كمراكز فكرية للضغط من أجل بيئة مواتية للابتكار والنمو
  4. تشجيع توليد الملكية الفكرية اللبنانية وتسويقها بالشراكة مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية الرائدة.

برامج الحضانة / التسارع
تدعم بيريتك دفعتين من الشركات الناشئة مع الابتكارات في قطاع الأغذية الزراعية من خلال اغريتك ودفعتين من الشركات الناشئة مع الابتكارات في قطاع التكنولوجيا النظيفة من خلال كلينيرجي، وهما برنامجان سنويان على ثلاث مراحل:

  1. مرحلة التحقق من الصحة: يتم اختيار ما يصل إلى 24 من المتقدمين للانضمام إلى القائمة وسيحصلون على منحة للتحقق من صحة سوقهم خلال فترة شهرين
  2. مرحلة التسريع: يتم اختيار ما يصل إلى 12 شركة ناشئة في القائمة المختصرة والانتقال إلى هذه المرحلة مدتها 4 أشهر، لإنشاء الحد الأدنى من المنتج القابل للتطبيق (MVP) والحصول على الجر بمنحة دعم
  3. مرحلة الحضانة والنمو: يتم اختيار ما يصل إلى 8 من الشركات الناشئة للانضمام إلى برنامج الحضانة لمدة 5 أشهر وستستفيد مما يصل إلى منح مطابقة”.

وأشار البيان الى أن “البرنامجين يوفران للشركات الناشئة الموارد والمعرفة والدعم والتمويل التي تبلغ قيمتها حوالي 100 ألف دولار، وهي ضرورية لتوسيع نطاق أفكارهم وتطويرها لتصبح أعمالا دولية”.

الأربعاء 15 كانون الثاني 2020 الوكالة الوطنية للإعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment