الخارجية تشرح حقيقة الاشتراكات المتوجبة للأمم المتحدة

Like & Share

أسفت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لإعلان الأمم المتحدة أن “لبنان هو من بين الدول التي لا يحق لها المشاركة في التصويت في الهيئة العامة، لانه لم يسدد الاشتراكات المتوجبة”.

واكدت الخارجية أنها من جهتها “قامت بكل واجباتها وأنهت المعاملات كافة ضمن المهلة القانونية، وأجرت المراجعات اكثر من مرة مع المعنيين دون نتيجة”.

ورات انه “بغض النظر عمن هي الجهة المسؤولة، فإن لبنان هو المتضرر بمصالحه وبهيبة الدولة وسمعتها”، وأملت أن “تتم معالجة المسألة في أسرع وقت ممكن، لأنه يمكن تصحيح الأمر”. 

ونشرت وزارة الخارجية والمغتربين نسخة عن مراسلتين تعودان لعامي 2018 و2019 توجه فيهما الوزير جبران باسيل الى وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل يطلب فيهما تسديد مساهمات لبنان في المجالس الاقليمية والهيئات الدولية. 

وجاء في هاتين المراسلتين: “لما كانت مساهمات لبنان في المجالس الاقليمية والهيئات الدولية تشكل نفقات سنوية ودورية ينعكس التأخير لتسديدها سلبا على سمعة لبنان وعلى تخصيصه بمشاريع تنموية ويؤدي عدم الإيفاء بها الى عدم تمكن ممثلي لبنان من التصويت في الهيئات ومتابعة قضايا ترشيحات لبنان ومصالحه الدولية. ولما كانت هذه الوزارة ترسل تباعا معاملات تصفية هذه المساهمات، فاننا نرجو إعطاء تعليماتكم والإيعاز لمن يلزم بإعطاء الأولوية القصوى لتصفية معاملات المساهمات الدولية، وقد سبق لهذه الوزارة ان أحالت التصفيات التي تحمل الأرقام التالية:( 9003 – 9005 -9008 -9009 -9010-9011 – 9012 -9013 -9014 – 9015 – 1016 – 9017 – 9018 – 9019 – 9020 – 9021 – 9022 – 9023 – 9024 – 9025 – 9026 – 9027 – – 9028 – 9029 – 9030 – 9031 – 9032 – 9033- – 9034 – 9035 -)، راجيا الإطلاع واتخاذ ما ترونه مناسبا تأمينا لحسن سير عمل المصالح اللبنانية لدى المؤسسات الدولية والهيئات الدولية والإفادة”. 

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ابحث في الدليل

Leave a Comment