قيومجيان امام تجمع حاشد في بكركي لذوي الاحتياجات الخاصة: لن اقبل بإقفال اي مؤسسة

Like & Share

انضم وزير الشؤون الاجتماعية المستقيل ريشار قيومجيان الى تجمع حاشد لجمعيات وأهالي الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في الصرح البطريركي في بكركي الى جانب غبطة البطريرك مار بشارة الراعي.

وأعرب الوزير عن تضامنه المطلق مع المحتشدين معلنا انه لن يقبل بإقفال اي مؤسسة وبأنه “لن يقبل ان تمس شعرة من ابنائنا الموجودين هنا اليوم”.

وأضاف قيومجيان: “تعانون اليوم جزءاً من المشكلة التي تعاني منها البلاد والمؤسسات تاريخياً تعنى بكم والجمعيات وقّعت العقود منذ شهرين وبعد متابعة مباشرة عادت العقود من ديوان المحاسبة وسنعيد ارسالها إلى وزارة المال من اجل صرف المستحقات العائدة لكم۔”

وقال: “لكم كامل الحق التعبير عن آلامكم لكن هناك في الدولة من يزال يملك ضميراً واتعهد امام البطريرك وامامكم بالتزام هذه القضية كي تصل مستحقاتكم لتكون عيدية وأطلب أن تبقوا ايمانكم ومن يملك ايماناً بقدر حبة الخردل يمكن أن يقول لجبل المعاناة أن يزيح۔”

وشدد على انه قام “بمعارك ضارية داخل الحكومة من أجل الحصول على 35 مليار من أجل الجمعيات لكن للأسف واجهوني بالرفض”.

من جهته البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، قال للمعتصمين ان “من حق ذوي الاحتياجات الخاصة أن تهتم بهم الدولة وتكرمهم لأنهم لا يعرفون الشر”.

وقال: “أعطيتم قيمة كبيرة لبكركي بحضوركم اليوم”، مشيرا الى “ان ذوي الإحتياجات الخاصة لا يقترفون أي جرم ومن حقهم أن تعتني بهم الدولة، فالدول تقاس باهتمامها بهؤلاء”.

الثلاثاء 03 كانون الأول 2019 الصورة من IMLebanon

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment