جنبلاط: لن يشارك الاشتراكي في الوزارة وسنسمي كفاءات يختار من بينها الرئيس المكلف

Like & Share

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، “العلاقة التاريخية والصداقة مع الرئيس بري وكي لا يفسر الانقطاع بأنه خلاف سياسي”.

وردا على سؤال، قال: “لست أنا من يرشح سمير الخطيب بل الدستور، وما يجري الآن هو مخالف للدستور ويجب إجراء استشارات نيابية ملزمة”.

وقال: “سنطرح لائحة نسمي فيها كفاءات درزية، ويختار منها لاحقا سمير الخطيب او سعد الحريري لتوزيرها”. وأعلن انه سيزور الحريري عند السابعة مساء اليوم.

واكد أنه “منفتح لأي حل يمكن أن يؤدي الى نتيجة بحادثة البساتين، بالتشاور مع بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، بتوجه رئيس الجمهورية ميشال عون”، مشيرا الى ان “هناك تحقيقا يجب القيام به، لكن ليس مع جهة واحدة بل يجب ان يتم مع الجهتين”.

ولفت إلى ان “هناك خلافا سياسيا في البلد، لكن هذا الخلاف ليس من الضروري ان يؤدي إلى هذا التشنج”، وأعلن انه “منفتح لاحقا على لقاء واسع عند رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من أجل تنظيم الخلاف، لأن كل واحد لديه رأيه ورؤيته، ونأمل ان يبقى الكلام ضمن الادبيات السياسية”.

وقال ردا على سؤال: “كما رأيتم اليوم كيف تدخلت لأن شخصا فتح الفايسبوك وقال كلاما مسيئا تجاه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، فأدنت هذا الامر لأن اي شخص على الفايسبوك وغير الفايسبوك يمكن أن يخرب البلد”.

الثلاثاء 03 كانون الأول 2019 الوكالة الوطنية للإعلام

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment