قداس على نية لبنان في بلدة مارتينيانو الايطالية ترأسه الاب عبدو رعد ولقاءات للترويج لبلد الأرز

mounet
Like & Share

روما – طلال خريس – “لبنان ليس وحده، نقف بجانبه بقوة اكثر من اي وقت مضى نفعل اليوم كما فعلنا خلال 30 سنة مضى. هو موقفنا وموقف الشعب الايطالي بأكمله” يؤكد سيمونه دي ريكارديس على هامش لقاءات نظمتها بلدية مارتينيانو في قاعة الزعيم كمال جنبلاط  مع اطفال البلدة تضامنا مع لبنان في الذكرى الثلاثين لتآخي البلدتين. 

اختتمت فعاليات الاحتفالات بالعيد الثلاثين لاقامة التأخي بين بلدة مارتينيانو الايطالية وكفر متى اللبنانية بلقاءات شعبية انخرطت بها جميع الفعاليات بحضور مميز لرئيس محافظة ليتشه مع مشاركة لنواب المنطقة. 

في الصباح نظم لقاء مؤثر بين الجانب اللبناني الذي مثله الاب عبدو رعد والزميل طلال خريس مع التلامذة في البلدة الذين تتراوح اعمارهم بين 8 سنوات و 14 سنة وتحدثوا طويلا عن لبنان وتبين ان المدرسة نظرا للعلاقة المتينة مع لبنان يتلقون حصصا خاصة بالتعاون الدولي وما قامت به بلديتهم من اعمال تضامنية مع الشعوب. 

التلامذه سلموا خريس رزمة من الرسائل التضامنية الموجهة لاخوتهم في بلدية كفر متى  يعبرون من خلالها التضامن معهم ومع لبنان في ظروفه الصعبة. 

مساء، اقامت رعية مريم سيدة الشهداء في بلدة مارتينيانو قداسا على نية لبنان ترأسه الاب عبدو رعد وعاونه كاهن الرعية دون بولو روسو. وقد كلل هذا القداس احتفالات ذكرى الثلاثين على التعاون بين بلدة مارتينيانو وبلدة كفرمتى في لبنان.

حضر القداس رئيس البلدية لوتشانو ابريله وعدد من اعضاء المجلس البلدي وجمهور كبير من المؤمنين والزميل  طلال خريس ممثلا ايضا جمعية الصداقة اللبنانية الإيطالية. سبق القداس زياح مريمي مع بداية تساعية العذراء سيدة الحبل بلا دنس. وقد اضيئت الشموع وتليت الصلوات على نية لبنان وشعبه كي يلهم الله حكامه الوعي والحكمة لاحقاق الحق واقامة العدالة ويعطي اللبنانيين قوة الصمود والشجاعه في المطالبة بالعدالة والسلام.

السبت 30 تشرين الثاني 2019

mounet

Leave a Comment