خاص – كبار أخصائيي طب النساء في روما روبير نجار: ايجابيات كثيرة لحبوب منع الحمل رغم تأثيراتها النفسية

mounet
Like & Share

روما – طلال خريس – في وقت تشير منظمة الصحة العالمية، الى ان أكثر من مئة مليون امرأة حول العالم تستخدم وسائل منع الحمل المركبة، التي يتم تناولها عن طريق الفم، والمعروفة بحبوب منع الحمل، أكدت الوكالة الايطالية للدواء AIFA ان لوسائل منع الحمل الهرمونية عوارض جانبية مثل الاكتئاب الشديد والذي قد يؤدي في بعض الحالات النفسية الى الانتحارعند بعض النساء.

ودعت الوكالة الأطباء الى تحذير النساء من المخاطر التي قد تواجههن. وينطبق التحذير على جميع وسائل منع الحمل الهرمونية التي تباع في الصيدليات، مثل حبوب منع الحمل والرقع والحلقة المهبلية واللصاق المستخدم تحت الجلد، في وقت أشارت دراسة للمعهد الايطالي للبحوث الى أن من بين كل 100 امرأة لا يستخدمن الحبوب، تبيّن أن 1.7 في المئة منهن يتناولن مضادات للاكتئاب كل عام، بينما من بين كل 100 امرأة يستخدمن الحبوب ارتفع ذلك الرقم قليلا إلى 2.2 في المئة.

حول هذا الموضوع التقينا الدكتور روبير نجار وهو من كبار الاطباء الاخصائيين في الامراض النسائية في روما والحائز على عدد من الاوسمة والجوائز العالمية وبينها الجائزة العالمية الكبرى (Grand prix international) وهي الجائزة التي لا تُمنح في ايطاليا إلا للمبدعين والبارعين. 

نجار اعتبر ان “التعميم الخاص بالوكالة الايطالية للدواء توجّه للأطباء لكي يتقيدوا ببعض الامور ويأخذوا بالاعتبار العوارض الجانبية، لكن لا داعي للقلق الشديد، وكل حالة تختلف عن الاخرى وعلى الطبيب قبل وصف موانع الحمل التأكد من حالة المرأة .”

وأضاف: “قد تؤثر حبوب منع الحمل على مزاج السيدات وتزيد من خطر إصابتهن بالاكتئاب أو التغيرات العاطفية المختلفة؛ لذا لا بد من استشارة الطبيب في حال كانت المرأة تعاني من تغيرات في المزاج أثناء استخدام حبوب منع الحمل. كما هناك امكانية لانخفاض الرغبة الجنسية، اذ تؤثر الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل على الرغبة الجنسية لدى بعض السيدات، ويُنصح بمراجعة الطبيب إذا استمر هذا الوضع.

ويشير الدكتور نجار الى ان لحبوب منع الحمل ايجابيات ايضا مثل تنظيم الحمل إذ تمّ استخدامها بشكل صحيح، تخفيض نسبة الإصابة بسرطان المبيض، وسرطان الرحم، وسرطان القولون، تخفيض نسبة الإصابة بهشاشة العظام. فهي تساعد ايضا في علاج مشاكل الدورة الشهريّة واضطراباتها، إذ تساهم في تنظيم مواعيد الدورة الشهرية، وعلاج تكيّس المبيض. كما تحمي من أمراض القلب نظراً لاحتواء حبوب منع الحمل على هرموني البروجستيرون والإستروجين. أخيرا تساهم الحبوب في اعادة التوازن للجسم عقب اضطرابات الدورة الشهريّة.”

يُذكر ان الدكتور روبير نجار من مواليد مدينة زحلة.

الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019

mounet

Leave a Comment