الحركة في قرى البقاع الغربي وراشيا طبيعية مع وقفات احتجاجية لتلامذة وأساتذة

Like & Share

عادت الحركة في قرى قضاءي البقاع الغربي وراشيا شبه طبيعية بعد ان فتحت معظم الطرقات الرئيسية، في وقت فتحت غالبية المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة ابوابها لا سيما بعد اجتماعات عقدت عصر امس لمدراء وممثلي هذه المؤسسات وسط تأكيدهم على استئناف فتح المدارس واستقبال التلامذة بعد قرار فتح الطرقات واستجابة المعتصمين لهذا القرار.

ونفذ تلامذة واساتذة ثانويات الرفيد وكامد والمنارة وقفات احتجاجية الى جانب الطريق العام الذي يربط الرفيد براشيا وفي باحات تلك الثانويات، وفق ما أفادت به “الوكالة الوطنية للاعلام”.

الى ذلك توجه بعض المتظاهرين ونفذوا وقفة احتجاجية امام مركز “أوجيرو” في راشيا الذي اقفل ابوابه خلال ساعات الصباح، بعد منع الموظفين من الدخول الى المركز الذي يضم ايضا موظفين لشركتي “الفا” و”تاتش”.

وأقدم بعض المعتصمين خلال ساعات الصباح الباكر على قطع طريق الصويري بالحجارة والاتربة. وطريق الفالوج كامد بالإطارات المشتعلة، وطريق راشيا عيحا، قبل ان يقدم الجيش على فتحها.

الأربعاء 06 تشرين الثاني 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment