دعوات من وسط بيروت وطرابلس وصيدا إلى الإضراب العام الاثنين وإقفال الطرقات

Like & Share

جمعت ساحتا الشهداء ورياض الصلح محتجين من مناطق مختلفة بدأوا بالتوافد إليهما اعتبار من الساعة الرابعة عصر تحت شعار “أحد الوحدة”، حاملين الأعلام اللبنانية والشعارات المنددة بالفساد والداعية إلى المحاسبة والاصلاح.

وأكد عدد من المشاركين، الاستمرار بالتظاهر والاعتصام حتى تحقيق المطالب، وسط دعوات إلى الاضراب العام غدا وإقفال الطرقات في كل المناطق “حتى تشكيل الحكومة”.

كما أعلن منظمو الحركة الاحتجاجية عند تقاطع إيليا في صيدا، وفي دوار ساحة النور في طرابلس أن غدا الاثنين “هو يوم إضراب عام”.

من جهة ثانية تقاطرت وفود من بلدات وقرى عكارية مختلفة، إلى ساحتي الاعتصام في حلبا والعبدة، تلبية للدعوة إلى “أحد الوحدة”. وحمل المعتصمون الأعلام الوطنية، مرددين هتافات تتطالب بالتغيير وبمحاسبة الفاسدين وبتأليف حكومة انتقالية واجراء انتخابات اليوم مبكرة.

وكانت قد صدرت عصر اليوم دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلى اقفال كل الطرقات الأساسية غدا “اعتبارا من الساعة الخامسة فجرا”.

الأحد 03 تشرين الثاني 2019

ابحث في الدليل

Leave a Comment