ماروني: لسجن منفذي الهجمة البربرية في وسط العاصمة ومعاقبة من يقف وراءهم وإلا نكون نعمم لغة الترهيب

Like & Share

إعتبر الوزير السابق عضو المكتب السياسي الكتائبي إيلي ماروني في حديث لوكالة أخبار اليوم أن ما حصل أمس في ساحتي الشهداء ورياض الصلح وقبلهما في الرينغ عبارة عن هجمة بربرية إرهابية على أناس مسالمين يعتصمون دفاعآ عن لقمة العيش وهؤلاء بالتأكيد ينتظمون ضمن فريق يؤمن لهم التغطية لهمجيتهم وأقل الإيمان _وقد ظهروا بوجوههم غير عابئين بأحد من القوى الأمنية المتواجدة في منطقة هجومهم ملاحقتهم قضائيآ وتوقيفهم وقد زرعوا المنطقة خرابآ وترهيبآ وحرقآ وتدميرآ_ ان يلاحقوا قضائيآ حتى السجن وإلا نكون قد عممنا لغة الترهيب بين اللبنانيين في كل مرة يبدي أحدهم رأيه ويعبر عن آماله بوطن ويمارس حقوقه . وأن تطال العقوبات من يقف وراءهم .

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment