النائب ضاهر لأهالي الشرقي: لن نقبل بصيف وشتاء تحت سقف واحد في تطبيق القانون

Like & Share

أقام تجمّع أهالي بلدات رعيت قوسيا ودير الغزال لقاء في كنيسة الصليب في رعيت مع نواب قضاء زحله الذين حضر منهم النواب ميشال ضاهر جورج عقيص وسليم عون بحضور متروبوليت زحله وبعلبك للروم الاورثوذكس المطران انطونيوس الصوري وكاهن الرعية الاب افرام حبتوت الذي شكر النواب الحاضرين على تلبيتهم الدعوة للاستماع لمشاكل الأهالي وخاصة موضوع وقف عمل الكسارات.وفي كلمة له خلال اللقاء أطلق النائب ميشال ضاهر مواقف نارية تجاه الحرمان الذي تعاني منه منطقة الشرقي مصنّفاً هذه المنطقة بالمنكوبة أكثر من بعلبك وعكار، وتابع الضاهر نبرته العالية منتقداً غياب العدالة الاجتماعية  والتمييز بين منطقة الشرقي وباقي المناطق لناحية الاستنسابية بتنفيذ القانون وتسكير الكسارات في مناطق معيّنة والسماح لمناطق أخرى بالاستمرار بالعمل وقال اذا استمرّ العمل في باقي المناطق الغير شرعية سنفتح كسارات المنطقة لتعمل أسوة بالآخرين ، فإما يطبّق القانون على الجميع أو لا يطبّق.الضاهر وبعد أن جال في كلمته على الحرمان الذي تعاني منه المنطقة من ناحية الطرقات والانماء ،انتقد اهمال الوزارات المعنية  وحذّر الى أن منطقة الشرقي أمام سؤال كبير عن مصيرها ومستقبلها في حال تمّ وقف أعمال الكسارات الغير شرعية خاصة وأنه لا يوجد في هذه المنطقة  أراضٍ زراعية ولا سهول ولا حتى صناعة فما هي الحلول والخيارات المتبقّية أمام الأهالي؟ واضعاً نفسه بتصرّف الأهالي في أي شيء يحتاجونه.وفي نهاية اللقاء اتّفق المجتمعون على تشكيل لجنة من أهالي البلدات الثلاث ومتابعة هذا الموضوع الاساسي والمعيشي مع النواب الثلاثة والمطران الصوري لدرس الخطوات التي يجب اتّخذها لحلّ هذه المشكلة.

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment