السفيرة ضاهر كرمت البطريرك الراعي في روما: لا خلاص للبنانيين إلا بالتضامن

mounet
Like & Share

روما – عبدو متى – الوكالة الوطنية للإعلام –
أقامت سفيرة لبنان في كل من جمهوريات ايطاليا ومالطا وسان مارينو ميرا ضاهر في دار السفارة في روما حفلا تكريما للبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي الموجود في العاصمة الايطالية، شارك فيها النائب شوقي الدكاش، المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران يوحنا رفيق الورشا ونائبه الخوري هادي ضو، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي نعمةالله الهاشم رئيسا بلديتي بلاط عبدو العتيق والعقيبة جوزف الدكاش، الملحق العسكري في السفارة العميد الركن غسان فاضل، وكلاء الرهبانيات اللبنانية في روما، مدير مكتب طيران الشرق الاوسط مروان عطالله، عضو مجلس نقابة الصحافة اللبنانية جورج بشير، طاقم السفارة وعدد من أبناء الجالية اللبنانية.

رحبت ضاهر بالبطريرك الراعي والحاضرين منوهة “بمواقفه الوطنية الجامعة لكل اللبنانيين على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم”. وهنأت المطران الورشا على تسلمه مهامه كمعتمد بطريركي لدى الكرسي الرسولي خلفا للمطران فرانسوا عيد.

وقالت: “لقد تباركنا يا صاحب الغبطة بزيارتكم هذه الدار الجامعة لكل اللبنانيين ومن دواعي اعتزازنا وافتخارنا ان نستقبلكم خصوصا وانكم من الداعين دوما الى التضامن بين جميع اللبنانيين والى المحبة الجامعة من دون تفرقة بين لبناني وآخر”.

وأكدت ان “لا خلاص لنا كلنانيين من الازمات التي نعيشها إلا بالتضامن مع بعضنا البعض والالتفاف حول رئيس البلاد حامي الدستور، لتخطي هذه المرحلة الصعبة”، قائلة: “بالتضامن والمحبة نحقق المعجزات من اجل وطن سيد حر ومستقل”.

أما البطريرك الراعي فرد بكلمة شكر فيها ضاهر على هذا التكريم وعلى حفاوة الاستقبال، سائلا الله “ان تبقى هذه الدار عامرة وحاضنة لجميع ابناء الجالية اللبنانية في ايطاليا على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم وانتماءاتهم”.

الثلاثاء 24 أيلول 2019

Leave a Comment