القوات اللبنانية في البقاع الشرقي: لوقف الاعتداءات وملاحقة العصابات

Like & Share

دعت بلديتا رأس بعلبك والقاع الى اعتصام اليوم احتجاجا على الفلتان الأمني والسرقات المستشرية في المنطقة، ودعتا لإقفال الطريق عند مفرق راس بعلبك.

وأصدرت منطقة البقاع الشرقي في حزب “القوات اللبنانية” بيانا جاء فيه “مرة أخرى تتكرر بل تتفاقم ظاهرة التعدي على أبناء قرى المنطقة على الطريق الدولية بين مدينة بعلبك وبلدة القاع، وآخرها ما تعرضت له عائلتان من القاع ورأس بعلبك ليل أمس في سيارتيهما في المحلة عينها وبفارق ساعات قليلة، من محاولتي سلب واطلاق نار ما أدى الى إصابة سيدة ونجاة الآخرين في السيارتين.

وأكدت أن “هذا التمادي في التعرض لأهالي المنطقة خلال انتقالهم من وإلى بلداتهم بات يحتاج الى معالجة جدية وعاجلة لتفادي حصول الأسوأ، وهو ما ينبغي على المسؤولين المعنيين والمراجع الأمنية المختصة المبادرة إلى ضبطه وملاحقة العصابات والمسلحين، إذ لم يعد من المقبول التغاضي عن هذه الاعتداءات السافرة والتي ينذر تكرارها بعواقب وخيمة”.

الاثنين 16 ايلول 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment